من نحن  |  الاتصال بنا
آخر الأخبار
 
 - اتهم مسؤول أمني يمني بارز, جماعة "أنصار الله" الحوثية بمهاجمة مقر جهاز الأمن القومي في صنعاء أول من أمس بهدف اقتحامه لإخراج سجناء حوثيين على علاقة بإيران..

الثلاثاء, 11-يونيو-2013
صعدة برس-متابعات -
اتهم مسؤول أمني يمني بارز, جماعة "أنصار الله" الحوثية بمهاجمة مقر جهاز الأمن القومي في صنعاء أول من أمس بهدف اقتحامه لإخراج سجناء حوثيين على علاقة بإيران بعضهم اعتقلوا قبل أشهر وبعضهم اعتقلوا قبل اسبوعين.
وقال المسؤول, الذي فضل عدم الكشف عن اسمه, في تصريح لـ"السياسة الكويتية " إن نحو 250 منهم قاموا بنصب خيمة والتظاهر قرب الجهاز والاشتباك مع الحراس, فيما حاول مسلحون آخرون وغالبيتهم إما من قاطني صنعاء القديمة أو تمركزوا على أسطح منازل فيها بمهاجمة مقر الجهاز من جهات عدة بالأسلحة الخفيفة والرشاشة والقنابل وحاولوا اقتحامه بدعوى إطلاق سراح السجناء الذين يبلغ عددهم نحو 50 شخصاً بينهم 10 ضمن خلية متهمة بالتجسس لصالح إيران.
من جانبه, اتهم جهاز الأمن القومي في بيان, مجاميع وعناصر حوثية بالتخطيط المسبق لاقتحام مبنى جهاز الأمن القومي وإقلاق الأمن والسكينة ومحاولة جر الجهاز إلى مربع المناكفات السياسية, نافياً ادعاءات الحوثيين بتعذيب أربعة محتجزين حتى الموت.
في المقابل, أعلن القيادي في جماعة "أنصار الله" الحوثية عضو مؤتمر الحوار عبد الكريم جدبان, أن عدد القتلى من جماعته برصاص عناصر جهاز الأمن القومي ارتفع إلى 14 بالإضافة إلى 100 جريح و100 معتقل.
وشن جدبان في تصريح لـ"السياسة" هجوما شديداً على حزب "الإصلاح" الجناح السياسي والعسكري لجماعة "الإخوان المسلمين" في اليمن.
وقال إن "الإصلاح أعلن في وسائل إعلامه أن أنصار الله هاجموا جهاز الأمن القومي لإخراج مساجين وهذا كذب وافتراء وتحريض وفتوى بالقتل".
ورأى أن "الإصلاح هو الحاكم الفعلي في البلد", و"له أجندته في الوصول إلى الحكم وهناك تنسيق أميركي مع التنظيم الدولي للإخوان المسلمين على أن يضمنوا لهم المصالح الأميركية في الشرق الأوسط واليمن مقابل إيصالهم للحكم, مؤكداً عدم وجود انفصال بين "الإصلاح" و"القاعدة".
وأوضح أن "أنصار الله" اعتصموا لإخراج مساجين والمطالبة بحل جهازي الأمن القومي والأمن السياسي (المخابرات), ولم يكن هدفهم اقتحام الجهاز, فضربوا بالرصاص.
من جهته, قال عضو مؤتمر الحوار الشيخ صالح هبرة إن المتظاهرين كانوا على بعد 800 متر من مقر الأمن القومي ونصبوا خياماً للاعتصام, مطالبين بالإفراج عن مئات السجناء في الجهاز بينهم عشرات الحوثيين "الذين لا نعرف هل قتلوا أم معتقلون أو مخفيون", ومشدداً على أنه "إذا لم يتم القبض على القتلة فسنستمر في التصعيد".
وأقر هبرة في تصريح لـ"السياسة" بوجود معتقلين لدى الحوثيين, متهما عناصر من الجيش بتهريب المخدرات إلى السعودية.
وتظاهر أمس نصف أعضاء مؤتمر الحوار مطالبين بمحاكمة وزير الداخلية عبدالقادر قحطان وحل جهاز الأمن القومي والقبض على قاتلي الشباب الحوثيين, وأقروا تشكيل لجنة للتحقيق.
وحمل ممثلو الحوثيين في الحوار في بيان, الرئيس عبدربه منصور هادي والحكومة مسؤولية ما حدث, مطالبين بمحاسبة المتورطين في هذه "المجزرة", وإطلاق المعتقلين في جهاز الأمن القومي.

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

مختارات
الخطر المحدق
صعدة برس
"مانديلا العالم العربي" يذبح شعبه من أجل كرسي السلطة!
صعدة برس
" عرش اليمن مقابل حضرموت "
صعدة برس
السعودية تتبنى "القبضة الحديدية".. وتتخلص من ارث الامير بندر بن سلطان في سورية..
صعدة برس
الدولة بين مخاطر (الأخونة) و(الطلبنة).. ما تيسّر عن فقه الإرهاب ( 6ــ 6)
صعدة برس
انين ابن اليمن في سجون الجارة
صعدة برس




جميع حقوق النشر محفوظة 2014 لـ(شبكة صعدة برس الإخبارية)