من نحن  |  الاتصال بنا
آخر الأخبار

 - 3 عبارات لا تقوليها لطفلك أبدًا.. وإليكِ البديل..

الإثنين, 14-نوفمبر-2016
صعدة برس -متابعات -
يختلف أسلوب الحياة من جيل إلى جيل، فما تربى عليه جيل الآباء، ربما لا يُجدي مع الأبناء. لذا يتوجب علينا مراقبة أفعالنا وأقوالنا، فالأبناء هم بذرة المستقبل، التي إذا تم رعايتها ومنحها التربية السليمة ستطرح ثمرة ناضجة نافعة، تفيد الوطن وتبني الأجيال القادمة.

وبالتالي، علينا التخلي عن القسوة عند تقديم الحجة أو النقاش، خصوصًا مع الطفل أو المراهق، كما علينا اختيار الكلمات والعبارات عند الحديث معهم، وتجنب الصراخ، ونعرف كيف ننتقي ألفاظنا، ونركز في اختيارها، حتى لا ننسى ما قلناه سلفًا، وهو أمرمرهق وسيؤثرعليكِ في المستقبل.

وعليكِ اختيارالطريقة الصحيحة للتعبيرعن إحباطك أوغضبك، إذ أنه يتصيد لكِ كلماتك.

ويشيرعلماء النفس، إلى أن هناك ثلاث عبارات لا تتلفظي بها أبدًا، مهما حصل، لذا سنخبركِ هنا بالبدائل المناسبة لمواجهة سلوك طفلك، دون التسبب في شعوره بالخزي والخوف،أوالشعوربالذنب.

ستُجنني

قد تلجئين لشعور طفلك بالذنب لتحفزيه، لكن البديل “أنا لا أحب هذا السلوك”، وتشرحين له “لماذا هو غير ملائم؟”، وكذلك تخبرينه بخطوات تغييره، ما يساعد طفلك على فهم ما يمكنه القيام به من تصرفات.

ما الخطأ معك؟

هذه الجملة تشعره بالخجل من نفسه، وعندما يكبر ستفقده الثقة في قدراته وأفكاره، يمكنك استبدالها بمعالجة المشكلة بطريقة مباشرة، مثل “أنا لا أحب هذا التصرف”، ما يساعده على فهم طريقة تغيير سلوكه.

ليس ذلك هو الأفضل

هذه العبارة ستجعل طفلك يخاف من التغيير، وتعلمه الوصول لما يرغب عن طريق العدوان أو التخويف، استخدمي بديلا عنها بأن تقولي “عندما تفعل كذا.. سأشعر بـ..”، ما يعطي طفلك فرصة أن يتعاطف معك ويغير من سلوكه.

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

مختارات
دعوة للمشاركة في المسيرة الكبرى بمناسبة صمود الشعب اليمني خلال 1000 يوم من العدوان ودعوة للنشطاء للمشاركة في عاصفة تغريدات
صعدة برس
عامين من الصمود في وجه العدوان
صعدة برس-خاص
هاشتاق...عاصفة التغريدات لكسر الصمت العالمي على جرائم العدوان السعودي الامريكي -صورة
صعدة برس -خاص
قـتلة ومأزومين !
صعدة برس
ماذا فعل هادي بعدن؟؟
صعدة برس
حكومتان.. ولا من يستحي..!!
صعدة برس
لماذا إيران...؟!
صعدة برس
بن سلمان وبن زايد، ومرحلة لي الذراع .؟!
صعدة برس
في ذكرى سقوط غرناطة
صعدة برس
الرد على القفل (الغثيمي) المُسمى (فهد الشليمي) !
صعدة برس
جميع حقوق النشر محفوظة 2018 لـ(شبكة صعدة برس الإخبارية)