من نحن  |  الاتصال بنا
آخر الأخبار

 - الزوكا يرأٍس اجتماعا للقيادات الاعلامية للمؤتمر الشعبي العام ..

الثلاثاء, 28-مارس-2017
صعدة برس -متابعات -
راس الامين العام للمؤتمر الشعبي العام الاستاذ عارف عوض الزوكا اجتماعا للقيادات الاعلامية للمؤتمر الشعبي العام بحضور رئيس الدائرة الاعلامية الاستاذ طارق الشامي ونواب رئيس الدائرة الاعلامية الدكتور عبدالواحد الانسي والأستاذ يحيى العراسي .

وفي الاجتماع رحب الامين العام بالقيادات الاعلامية في مؤسسات الاعلام المؤتمري وقال انها فرصة طيبة ان نلتقي اليوم خاصة بعد ايام حافلة ومتميزة وابلغ هذه الايام ما حصل يوم امس وما شاهدناه من حضور للزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الاسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام وسط الجماهير في ميدان السبعين في ذكرى مرور عامين على الصمود في مواجهة العدوان .

وأضاف الزوكا: وهذه الصورة تدل على ان علي عبدالله صالح المواطن بين شعبه وجماهيره لاتهمه طائرات العدوان ولا بوارجه ولا عملائه واثبت انه محمي بشعبه واثبت ان الشرعية ليست شرعية طائرات العدوان وإنما الشرعية هي شرعية الشعب ،وبالأمس كان صالح رئيسا واليوم اصبح مواطنا مع شعبه هذا الشعب الذي يعرف معنى الزعامة ،هذا الشعب الوفي الابي والذي اثبت خلال المراحل المختلفة ورغم الظروف الصعبة انه شعب ابي اصر ان يعبر عن حبه للزعيم علي عبدالله صالح وهذه مواقف تاريخية لا يمكن ان تنسى .

وأكد الامين العام ان الاعلام يجب ان يعكس هذه المواقف وهذه الحقيقة ليعرف الداخل ويعرف العالم هذه المعاني التي يجب ان تدرس ،وقال :نحن باسم كل قيادات وقواعد وكوادر وأعضاء المؤتمر الشعبي العام وأنصاره وحلفائه نعبر عن اعتزازنا الكبير بالزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الاسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام على هذا الصمود الاسطوري والمواقف الجبارة والرسائل المعبرة التي عبر عنها بحضوره وسط الجماهير في المهرجان او ما عبر عنه في خطابه في الذكرى الثانية للعدوان الغاشم على اليمن فقد كان خطابا تاريخيا يحمل عددا من الرسائل والمعاني التي يجب علينا في الاعلام ان نبرز كل ما احتواها من رسائل ومعاني للرأي العام .

وحيا الزوكا الجهود التي يبذلها اعلاميو المؤتمر الشعبي العام وقال نقدر الدور الكبير ونقدر صمودكم وجهودكم وصبركم رغم المتاعب والظروف التي تواجهونها وتستحقون منا الشكر والتقدير على هذا الجهد الكبير والمتميز الذي بذلتموه خلال عامين وعلى ما قدمتموه للوطن وللمؤتمر الشعبي العام.

وأشار الزوكا الى البيان الصادر عن الاجتماع الموسع للمكونات السياسية والمجلس السياسي الاعلى وهيئة رئاسة مجلس النواب وحكومة الانقاذ الوطني وما تم الاتفاق عليه حول كثير من القضايا الشائكة والعالقة بين المكونات السياسية ،وما اعترى اجهزة الدولة من بعض الصعوبات خلال الفترة الماضية ،وقال: انتم معنيون بتبني هذا البيان والالتزام بمضامينه ،مشددا على ضرورة ان يلتزم الاعلام الرسمي كما جاء في البيان بالحيادية وان يكون اعلام دولة وإعلام للوطن وألا ينحاز الى أي طرف ،لافتا الى ما تضمنه البيان بشان الاعلام الحزبي الذي يجب ان يخضع لقانون الصحافة والمطبوعات .

وقال الامين العام :نوجه اعلاميي المؤتمر الالتزام بمضامين هذا الاتفاق وقبلها الالتزام بتوجيهات الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الاسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام في خطابه بضرورة الابتعاد عن المكايدات وما يعكر صفو الجبهة الداخلية وما يخدم اعداء الوطن .

وأضاف الزوكا: تعرفون المسؤولية الملقاة على عاتقكم ويجب إلا نجاري من لم يلتزم وتعرفون اننا في المؤتمر الشعبي العام نلتزم بالنظام والقانون وتعرفون ان صحيفة الميثاق وبعض صحفيينا امام القضاء وهذا امر عادي لدينا لأننا نحترم الدستور والقوانين والقضاء وهذا ما نبحث عنه ونناضل من اجله ،ونؤكد اننا نحترم القضاء ومن لديه أي حق فعليه اللجوء اليه ولا يوجد أي اعتراض لدينا على ذلك بل هذا ما نبحث عنه ومن لديه أي ضرر من هذا الصحفي او هذه الصحيفة فعليه ان يلجأ الى القضاء ومن اساء لنا فهناك قانون وقضاء ويجب ان يكون مفهوما لدى الجميع ان المؤتمر الشعبي العام يناضل من اجل ان يحتكم الجميع للدستور والقانون والقضاء.

وأشار الأمين العام الى ما قدمه المؤتمر من تنازلات منذ العام 2011م مؤكدا ان قيادة المؤتمر ممثلة بالزعيم علي عبدالله صالح حرصت على تسليم السلطة حقنا للدماء وحفاظا على البلد ومؤسسات الدولة لكن الاخرين كان هدفهم هو الاقصاء والاجتثاث للمؤتمر ولقياداته ،وحاولوا بقدر الامكان ان يتجاوزوا الشراكة من خلال مؤتمر الحوار الذي فصلوه تفصيلا من اجل اقصاء المؤتمر وعلي عبدالله صالح لكنهم فشلوا في ذلك وادخلوا البلد في صراعات انتهت الى ما نتعرض له اليوم من عدوان خارجي.

وأكد الزوكا ان المؤتمر مع وحدة الجبهة الداخلية وسيظل يناضل من اجل الدستور والقانون وتطبيقهما مختتما بالقول:ادعوكم الى مزيد من العمل ومزيد من الثبات والصبر فنحن في مرحلة حساسة وحرجة وصعبة تتطلب منا الابتعاد عن صغائر الامور ويجب ان نرتقي الى مستوى المؤتمر وقيادته وان نكبر بكبر وحجم الوطن وحجم الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الاسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام.

من جانبه تحدث رئيس الدائرة الاعلامية الاستاذ طارق الشامي مؤكدا ان هذا اللقاء يكتسب اهميته في انه يعطي دفعة معنوية للقيادات والكوادر الاعلامية المؤتمرية ،مشيرا الى ان اعلاميي المؤتمر يؤدون واجباتهم الوطنية والتنظيمية رغم كل الظروف والصعوبات التي يواجهونها منذ عامين.

وأكد الشامي ان اكثر الملتزمين هم اعلام وإعلاميي المؤتمر فيما يتعلق بالحفاظ على وحدة الجبهة الداخلية،داعيا في الوقت نفسه الى ايجاد الية فعالة لمتابعة وتنفيذ ما تضمنه البيان الصادر عن الاجتماع الموسع للمكونات السياسية والمجلس السياسي الاعلى وهيئة رئاسة مجلس النواب وحكومة الانقاذ الوطني.

هذا وقد تحدث في اللقاء عدد من القيادات الاعلامية مؤكدة ان اعلام وإعلاميي المؤتمر سيظلون يؤدون واجباتهم الوطنية في مواجهة العدوان الغاشم والحصار الجائر وأنهم حريصون على وحدة الصف والجبهة الداخلية رغم كل الصعوبات والمعوقات التي تواجههم ،والتزامهم بتوجيهات قيادة المؤتمر ممثلة بالزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الاسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام.

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

مختارات
عامين من الصمود في وجه العدوان
صعدة برس-خاص
هاشتاق...عاصفة التغريدات لكسر الصمت العالمي على جرائم العدوان السعودي الامريكي -صورة
صعدة برس -خاص
جــــرس إنــذار !
صعدة برس
ماذا فعل هادي بعدن؟؟
صعدة برس
حكومتان.. ولا من يستحي..!!
صعدة برس
لماذا إيران...؟!
صعدة برس
بن سلمان وبن زايد، ومرحلة لي الذراع .؟!
صعدة برس
في ذكرى سقوط غرناطة
صعدة برس
الرد على القفل (الغثيمي) المُسمى (فهد الشليمي) !
صعدة برس
جميع حقوق النشر محفوظة 2017 لـ(شبكة صعدة برس الإخبارية)