من نحن  |  الاتصال بنا
آخر الأخبار

 - توحدنا !!..

الأربعاء, 13-ديسمبر-2017
صعدة برس -
*إيماض منير العريقي
توحدنا !!
للأسف اننا نعيش في وطن تلطخ بالدماء كثيرا
تلطخ بالكذب والغدر والخيانة كثيرا
اصبحنا نعيش بقلق وخوف من الغد فقدنا الامن والامان بلد تعنته الكثير من الجروح والماسي والصلاه السادسه لنا يوميا صلاه الجنازه. للاسف لاااحد يدرك مدى معاناتنا سوى من يعيش في هذه البلد.
بلد كانت مهابه لكل من يحاول الاعتداء عليها كانت الرمز الاول والمعني الحقيقي للتوحد كنا بتوحد واصبحنا بشتات وتفرق فرق كلمه لااكثر فرقت شعب بأكمله اصبح دم اليمني مهدور لانعلم لماذا قتل!!؟ وبم قتل؟؟ وكيف قتل!!؟
م نعلمه سوى انه كان برئ متجرد من كل الاحزاب خرج ليسعى في رزقه او ليذهب للمدرسه او جالس في بيته وييغادر الحياه بدون علم لماذا غادر.
اليمن تعذبت كثيرا شهدنا حرب كبيره تداخلت علينا مآسي أصبح الطفل يعيش خوفه يوميا وهو كل حلمه ان يكبر بوطن لايعرف سوى السلام.
وماذاا عناا؟؟
نحن الكبار؟؟
لقد اضعنا مستقبلنا و فقدنا اهلنا واحبائنا غادرونا دون ان يقولوا وداعا غادروا ظلما وقهرا.
ومع ذالك لم نترك للحزن ان يآكل ماتبقى لنا من القلب بل واجهنا الصعوبات ووادركنا ان الموت حق واننا سنعيش ولكن كيف نعيش!!؟
هنا تساؤلات كل اليمنين يريد ان يعيش فقط لايريد سوى العيش بامان يريد ان يكون له وطن متوحد لايعرف اي انقسام ولااحزاب مايعرفه هو وطن واحد وشعبنا واحد ويدنا واحد وعلمنا واحد لاتقسم له
رساله يمني لكل يمني اتركوا تقسمنا دعونا نضع يدا بيد دعوا لنا اثرا يبقى ذكراها محياء لكل وطن يكفي جراح يكفي الم الا يكفينا مامرينا فيه يكفينا مافقدنا من اطفالنا واهلنا واحبابنا الا يكفينا اننا تجردنا من الدين واصبح كل من اراد رفع السلاح ذكر المولى وكان الله يدعونا للقتال.
الا يكفي اننا مسلمون ونقتل بعضنا بعضا ماذا تركنا لغير المسلمون ماذا سيقولون ان ارادو دخول الاسلام هل سيعجبهم ديننا!؟ هل سيشعروا بالطمانينه !!؟
يكفينا. يكفي هراء يكفي تعب يكفي ماجراء. رسالتنا هو توحدنا كما كنا رسالتنا وطن يعيش بلاخوف وطن يعيش حق ويموت حق. وطن لديه علم واحد لاتجزء له ولا رايه غير رايتنا. وطن نفتخر اننا مسلمون ونعتز به ونذكر لاجيالنا عن شموخ رجالنا وابيهم للظلم.


رساله. نحتاج لتوحدنا
#نحتاج_ل_توحدنا.




#اليمن !!



هل سبق لك وعرفت عن هذه البلد اين تقع او لا لست كما قلت بل اين توجد على الخارطه لان بلدي لاتقع
صحيح هي تتارجح دوما ولسنين عده ولكن تقاوم لكي لاتقع ومازالت على هذه النمط لاتريد ان تترك كل من يتشبت بها كل من يحتمي بارضها هي تحمل قلب كبير قلبها يسع كل من عليها تحتضنه وتغطيه بعيونها هي امنا وهي غاليتنا ولكن لااعلم من باعها من سمح للغدر والخيانه و الحروب بان يستوطنها من جرح امنا من تركها حزينه تبكي علينا
تفرقنا وتفرق كل ماعلينا
كنا نرفع علم واحد ونفتخر به اصبح الان اعلام لانعرف اينها أحق

لانريد سوى رجوع لما كنا فقط كنا ذات علم واحد ذات يد واحد لاتترك يداها الا حينما تهاجم العدو ولكن في حيننا هذا لانعلم من عدونا من يريد قتلنا من يريد السلام لنا من يريد ان تتوحد كلمتنا وان نعود كما كنا.

فقدنا العيش على بلدنا كاننا فقدنا قلوبنا واصبحنا نعيش بجسد دون روح.
ياأمنا يايمن ياوطني
ياذكرى حبي ومحياء قلبي.

اني اتالم لما يجري كيف بيمني قتل اخيه كيف تجرد من الاحاسيس واصبح قلبه كالحجر لايهمه سوى رفع رايته ولا يدرك الى اين تتجه رايته. !!
لايعلم ب اي ذنب قتل اخيه مايعمله هو انه يريد ان يلبي طلب من اراد الخراب

كيف لك يايمني ان تنسي اننا كنا مهابه لكل وطن كيف نسيت ذلك وعدت بقلب متحجر.

دعونا نعود كما كنا اتركوا الخلافات والنزاعات وركزوا على وطننا تذكروا ان من يدفع هذا الاجرام ماهو الا نحن مايدفعه سوى اطفالنا الذين حلمهم هو إكمال تعليمهم وخدمة وطنهم. من سيخدمو اذا ظلينا متشتتين. متفرقين. لاتوحدنا اي كلمه. ولكن تفرقنا اي كلمه انت من حزب هذا او هذا ورفع السلاح وقتل بعضهم.

الا تعيش الاسفاه علي نفسك
االا تشعر بالندم واللوم. !!؟
ام انك كما قلت أصبحت غليظ القلب لاتلين لاي احد لايهمك امرنا .


ياوجعي عليك يابلادي
تعالت اصوات الانفجارات فيكي
واكثر فيه طلق الرصاص
وازهاق النفوس البريئه.

اهذا ماوصانا به الرسول اهذا ماكان يدعونا اليه الله ورسوله.

سأتحدث كثيرا ولكني اعلم لااحد يسمعني لااحد يكترث لكلامي ولايعطيه اي اهميه
نبوح باصوااتنا ولكن من نبوح له هو اصم.

نكتب كثيرا ولكن لمن نكتب له فاقد الرؤيه.


اين اليمن !!؟
سؤال سيظل غامضا حتى تعود الرافه لقلوب مواطنيها حتى تتوحد قلوبهم
ولكن متى !!؟؟
متى حرف جر يعيش معنا ولاجواب له سائد في وطني ولم يرحل عنا.


اياوطن تبنت كل السياده والقاده وحارب وقاتل وانقتل وتشعب بكل المعارك حتى تنهض بلد متوحده
ولكن الى اين نهضت الي اين سار مجراها
لانفتخر بما وصلنا اليه اليوم
ولكننا قد وصلنا اليه
مالدينا الان سواء مناداه انفسنا والدعاء ان لايظل هكذا حالنا.


ايايمن وجعنا فراقك لانننا منك تمزقت قلوبنا لان تنفسنا منك.
نزفنا كثيرا لان طال عليك الجراح وتمادى كثيرا.


قال الشاعر الا ليت يعود الشباب يوما. لكني اقول الا ليت يعود وطني كما كان.

ليت يتركوا كل شعار ويتوحدا بشعار واحد.
ويدركوا معنى توحدنا

#يمن _واحد
#علم_واحد
#يد_واحده.

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

مختارات
3 أعوام من الصمود في وجه العدوان
صعدة برس-خاص
هاشتاق...عاصفة التغريدات لكسر الصمت العالمي على جرائم العدوان السعودي الامريكي -صورة
صعدة برس -خاص
قـتلة ومأزومين !
صعدة برس
ماذا فعل هادي بعدن؟؟
صعدة برس
حكومتان.. ولا من يستحي..!!
صعدة برس
لماذا إيران...؟!
صعدة برس
بن سلمان وبن زايد، ومرحلة لي الذراع .؟!
صعدة برس
في ذكرى سقوط غرناطة
صعدة برس
الرد على القفل (الغثيمي) المُسمى (فهد الشليمي) !
صعدة برس
جميع حقوق النشر محفوظة 2018 لـ(شبكة صعدة برس الإخبارية)