من نحن  |  الاتصال بنا
آخر الأخبار

 - حسمت الولايات المتحدة أمرها، بعد أن حبست أنفاسها، لتختار رئيساً لها للسنوات الأربع المقبلة. وليس مفاجئاً أن النتيجة جاءت لصالح باراك أوباما، الذي سيقود ..

الأربعاء, 07-نوفمبر-2012
صعدة برس-وكالات -
حسمت الولايات المتحدة أمرها، بعد أن حبست أنفاسها، لتختار رئيساً لها للسنوات الأربع المقبلة. وليس مفاجئاً أن النتيجة جاءت لصالح باراك أوباما، الذي سيقود ولاية ثانية، يتوقع أن تكون مختلفة عن سابقتها، في ما يتعلق بمقاربة "أوباما الثاني" للملفات الداخلية والخارجية، ذلك أن "أوباما الرئيس" المجدد له سيكون أكثر تحرراً من القيود الانتخابية مقارنة بـ"أوباما المرشح".

وبعد يوم صعب وطويل، هزم باراك حسين أوباما (51 عاماً) خصمه الجمهوري ميت رومني ليحقق فوزاً تاريخياً بحصوله على ولاية ثانية على رأس القوة العالمية الأولى، متغلباً على شكوك قوية بين الناخبين بشأن إدارته للاقتصاد الأميركي.

ونجح أول رئيس "أسود" للولايات المتحدة الذي وصل إلى البيت الأبيض قبل أربع سنوات بناء على شعار "الأمل" والتغيير"، في إقناع غالبية من الأميركيين بأنه الأفضل لقيادتهم خلال السنوات الأربع المقبلة، رغم حصيلة اقتصادية فاترة.
وأعلن أوباما في خطاب الفوز الذي ألقاه أمام أنصاره في شيكاغو أن "الأفضل قادم" للولايات المتحدة. وهنأ ميت رومني على "حملته التي خاضها بقوة".

وقال أوباما في مقر حملته في شيكاغو حيث حضرت عائلته إلى المنصة، انه يريد العمل مع رومني من اجل "دفع البلاد قدماً"، مؤكداً أنه يعود إلى البيت الأبيض "أكثر تصميماً من أي وقت مضى".
وفي خطاب النصر الذي استمر 25 دقيقة، قال أوباما "نعلم أن الأفضل للولايات المتحدة الأميركية قادم". وأضاف أمام الآلاف من المناصرين الذين كانوا يصفقون ويرددون هتافات "أربع سنوات أخرى"، "رغم كل اختلافاتنا، الغالبية بيننا تشاطر الآمال من أجل مستقبل أميركا، وفي هذا الاتجاه سنمضي، إلى الأمام!"

وفيما لم تعلن بعد النتائج في كل الولايات بما يشمل ولاية فلوريدا الحاسمة، أصبح لدى أوباما أصوات 303 من كبار الناخبين متجاوزاً بفارق كبير الأصوات الـ270 المطلوبة للفوز.
وما مهد طريق الوصول إلى البيت الأبيض أمامه الفوز في ولايات بنسلفانيا وويسكونسن وميشيغن التي تعتبر عادة ديموقراطية، إلا أن رومني حاول في اللحظة الأخيرة إقناع الناخبين المترددين فيها بدعم الجمهوريين.
كما فاز في ولايات حاسمة مثل فرجينيا، حيث أصبح قبل أربع سنوات أول ديموقراطي يفوز بها منذ العام 1964، ونيفادا وأوهايو ونيوهامبشير وكولورادو وأيوا، وقضى بذلك على آمال رومني الضئيلة بتحقيق الفوز.
أما رومني الذي بدت عليه علامات الإرهاق بهزيمته في خطاب ألقاه بلهجة لا تخلو من عزة النفس أمام مؤيديه في بوسطن بعد دقائق من اتصاله بالرئيس الأميركي لتهنئته، قال "لقد قدمنا كل شيء خلال هذه الحملة".
واعتبر أن مؤيدي أوباما وفريق حملته يستحقان التهنئة أيضا، موجهاً بذلك "أطيب تمنياتي لهم جميعا لكن خصوصا الرئيس والسيدة الأولى وابنتيهما".
وكذلك شكر مرشحه لمنصب نائب الرئيس بول راين، مؤكداً أن اختيار راين "كان أفضل خيار" قام به.
وقال حاكم ماساتشوستس السابق انه "يصلي من أجل نجاح الرئيس في هذه الأوقات التي تشهد تحديات كبرى لأميركا".
وبعد سنتين من تعايش صعب بين مجلس شيوخ يخضع لهيمنة الديموقراطيين ومجلس نواب ذو غالبية ديموقراطية، دعا رومني الطرفين إلى العمل معاً. وفي ختام انتخابات الثلاثاء بقي التوازن هو نفسه في مجلسي النواب والشيوخ.
ورأى رومني أنه "في مثل هذه الأوقات، لا يمكننا السماح بالتموضع الحزبي".
ولم يسبق منذ الثلاثينيات أن فاز رئيس أميركي في ظل نسبة بطالة تفوق 7,2 في المئة، كما أن ديموقراطياً واحدا هو بيل كلينتون سبق أن شغل البيت الأبيض لولايتين رئاسيتين منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.
وتجمع آلاف الأشخاص في وقت متأخر ليل أمس، في ساحة "تايمز سكوير" في نيويورك للاحتفال بإعادة انتخاب أوباما، رافعين الأعلام الأميركية. ورددوا هتافات "أربع سنوات أخرى" فيما نزلت حشود أيضاً إلى أمام البيت الأبيض في واشنطن للاحتفال بالفوز.
وسارعت دول العالم إلى تهنئة الرئيس الأميركي الجديد بفوزه.
فقد هنأ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي يشوب التوتر علاقاته مع أوباما، الرئيس الأميركي مؤكداً أن التحالف الاستراتيجي بين إسرائيل والولايات المتحدة "أقوى من أي وقت مضى".
من جهتها أعلنت روسيا على لسان وزير خارجيتها سيرغي لافروف، استعدادها للتعاون مع إدارة أوباما الجديدة. وهنأ الرئيس فلاديمير بوتين نظيره الأميركي بالفوز بولاية ثانية.
ووجه الرئيس الصيني هو جينتاو ورئيس الوزراء وين جياباو رسالة تهنئة مشتركة إلى الرئيس الأميركي.
وأعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون انه يتطلع للعمل مجدداً مع "صديقه" باراك أوباما.
كما هنأ الاتحاد الأوروبي أوباما متمنياً أن يعمل الطرفان معاً على "تعزيز علاقاتهما الثنائية" و"مواجهة التحديات العالمية ولا سيما في مجالي الأمن والاقتصاد".
بدوره، هنأ الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند باراك أوباما، ورحب "بالخيار الواضح" من أجل "أميركا منفتحة ومتضامنة وملتزمة بالكامل على الساحة الدولية".
وأعرب "المجلس الوطني السوري" المعارض عن أمله في أن تشكل سوريا أولية للرئيس الأميركي في الولاية الرئاسية الجديدة التي فاز بها، وذلك بعد "التقصير" في السعي لحل النزاع.
وأملت من جانبها، حكومة حماس بأن يلتزم أوباما في ولايته الثانية "بالحقوق الفلسطينية" ووقف الانحياز لصالح إسرائيل. وهنأ رئيس السلطة محمود عباس أوباما بإعادة انتخابه، معرباً عن أمله في أن يواصل جهوده لتحقيق السلام في الشرق الأوسط.
وقال الرئيس المصري محمد مرسي أنه "يأمل في تعزيز علاقات الصداقة بين البلدين (مصر وأميركا) لخدمة أهدافهما المشتركة في العدالة والحرية والسلام".
وأشادت، المستشارة الألمانية انجيلا ميركل بالتعاون بين بلادها والولايات المتحدة في مواجهة الأزمة المالية العالمية، مهنئة أوباما بإعادة انتخابه.
وهنأ الرئيس الأفغاني حميد قرضاي أوباما لفوزه بالانتخابات الرئاسية، كما أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي على تعزيز علاقات الصداقة اليمنية- الأميركية بعد انتخاب أوباما، مشيراً إلى أنّ "شراكتهما في محاربة الإرهاب ستمضي بشكل أكبر".
وكان الرئيس الأميركي المنتخب أعلن في تغريدة على صفحته الرسمية على موقع "تويتر" فوزه، متوجهاً لناخبيه بالقول "هذا حصل بفضلكم. شكرا".
*("السفير"، رويترز، أ ف ب، أ ب)

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

مختارات
الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف للعام 1441هجري
صعدة برس
كهرباء السلام بصعدة خدمات متميزة
صعدة برس
اربع سنوات من العدوان على اليمن..يقابله اربع سنوات من الصمود الاسطوري
صعدة برس
شاهد..أحصائية "1200" يوم من العدوان السعودي الامريكي على اليمن
صعدة برس
شركة يمن موبايل تنظم حفل استقبال وتوديع مجلس إدارتها
صعدة برس
شاهد.. ابشع مجزرة بحق 34 طفل و10 نساء بمنطقة صبر – صعدة
صعدة برس
ابشع مجزرة يرتكبها طيران العدوان السعودي في اليمن بحق معزين بالصالة الكبرى بصنعاء
صعدة برس
شاهد..جريمة قصف العدوان السعودي الأمريكي مديرية الجراحي جنوب الحديدة
صعدة برس
مشاهد مروعة لمجزرة طيران العدوان السعودي في مدينة يريم بإب
صعدة برس
شاهد..جرائم العدوان السعودي الامريكي في اليمن (حجة)
صعدة برس
شاهد..Saudi Arabia crimes in Yemen جرائم التحالف السعودي في اليمن
صعدة برس
شاهد..جرائم العدوان السعودي الامريكي في اليمن (حجة)
صعدة برس
جميع حقوق النشر محفوظة 2019 لـ(شبكة صعدة برس الإخبارية)