الخميس, 13-نوفمبر-2008
صعدة برس -
عصامي رزين، يملك طموحاً لا حدود له.. مبكراً نال درجة الدكتوراه، فقد كان يسابق الزمن حريصاً على ألا يفوّت منه لحظة يمكنه فيها أن يحقق ذاته وأهدافها.. وهاهو الآن في قمة شبابه يعطي من قدراته وخبراته الكثير من الجهود، ويكسب لها المزيد من النجاحات والمكاسب..

فإلى‮ ‬إطلالة‮ ‬من‮ ‬علٍ‮ ‬على‮ ‬بعض‮ ‬جوانب‮ ‬عالمه‮ ‬الواسع‮..‬

بطاقة

‮- ‬خالد‮ ‬محمد‮ ‬صالح‮ ‬الفهد
‮- ‬من‮ ‬مواليد‮ ‬مديرية‮ ‬صعدة،‮ ‬عزلة‮ ‬السفال،‮ ‬عام‮ ‬1972م
‮- ‬متزوج،‮ ‬وأب‮ ‬لولد‮ ‬وثلاث‮ ‬بنات
‮- ‬أستاذ‮ ‬مساعد‮ ‬بقسم‮ ‬العلوم‮ ‬السياسية،‮ ‬ومسئول‮ ‬الدراسات‮ ‬العليا‮ ‬بكلية‮ ‬التجارة‮ ‬والاقتصاد‮ ‬جامعة‮ ‬صنعاء،‮ ‬ومحاضر‮ ‬بالأكاديمية‮ ‬العسكرية‮ ‬العليا‮ ‬والمعهد‮ ‬الدبلوماسي‮.‬

التحصيل‮ ‬العلمي‮:

- دكتوراه في فلسفة العلوم السياسية، شرع في تحضيرها بعد إتمامه الحصول على درجة الماجستير من جامعة بغداد، غير أنه وبسبب الاحتلال الانجلوساكسوني لعراق العروبة والسلام عام 2003م- حسب تعبيره- أكمل المرحلة بالخرطوم.

الاسهامات‮ ‬الفكرية

للدكتور‮ ‬خالد‮ ‬الفهد‮ ‬ثلاثة‮ ‬كتب‮ ‬هي‮:‬
‮- ‬النزعة‮ ‬الاستيطانية‮ ‬في‮ ‬الفكر‮ ‬الصهيوني،‮ ‬وهو‮ ‬عبارة‮ ‬عن‮ ‬أطروحته‮ ‬للدكتوراه‮.‬
‮- ‬قضية‮ ‬السلام‮ ‬في‮ ‬الفكر‮ ‬الأصولي‮ ‬اليهودي،‮ ‬وهو‮ ‬رسالته‮ ‬للماجستير‮.‬
‮- ‬دراسات‮ ‬منهجية‮ ‬في‮ ‬القضية‮ ‬الفلسطينية‮.‬

أما‮ ‬الدراسات‮ ‬والبحوث‮ ‬المنشورة‮ ‬فهي‮ ‬كثيرة‮ ‬ومنها‮:‬
‮- ‬استراتيجية‮ ‬فك‮ ‬الارتباط‮ ‬أحادي‮ ‬الجانب‮: ‬مفهومها،‮ ‬دوافعها،‮ ‬مكاسبها،‮ ‬آثارها‮ »‬دراسة‮ ‬في‮ ‬فكر‮ ‬اليمين‮ ‬الصهيوني‮« (‬مجلة‮ ‬كلية‮ ‬التجارة،‮ ‬العدد‮ ‬2006‭/‬26م‮).‬
‮- ‬سلسلة‮ ‬دراسات‮ ‬فكرية‮ ‬عن‮ ‬اليهودية‮ ‬والصهيونية،‮ ‬مجلة‮ ‬الجيش،‮ ‬ابتدءاً‮ ‬من‮ ‬العدد‮ (‬303‮).‬
‮- ‬العلاقات‮ ‬العربية‮- ‬الصهيونية‮: ‬الواقع‮ ‬والمستقبل‮.‬
‮- ‬التنمية‮ ‬السياسية‮ ‬في‮ ‬الجمهورية‮ ‬اليمنية‮ ‬للفترة‮ (‬1990‮-‬2006م‮).‬
‮- ‬أثر‮ ‬الصهيونية‮ ‬المسيحية‮ ‬على‮ ‬صانع‮ ‬القرار‮ ‬السياسي‮ (‬دراسة‮ ‬في‮ ‬الحالة‮ ‬الأمريكية‮).‬
‮- ‬أثر‮ ‬التكوين‮ ‬الديموجرافي‮ ‬على‮ ‬السياسة‮ ‬الخارجية‮ ‬للكيان‮ ‬الصهيوني‮.‬
‮- ‬السلطات‮ ‬العامة‮ ‬والأحزاب‮ ‬السياسية،‮ ‬مع‮ ‬التركيز‮ ‬على‮ ‬النظام‮ ‬السياسي‮ ‬للجمهورية‮ ‬اليمنية‮.‬

بالإضافة‮ ‬إلى‮ ‬عدد‮ ‬من‮ ‬أوراق‮ ‬عمل‮ ‬متنوعة‮ ‬قدمت‮ ‬في‮ ‬عدد‮ ‬من‮ ‬الندوات‮ ‬والنشاطات‮ ‬العلمية‮.. ‬ومنها‮:‬
‮- ‬تكامل‮ ‬الدور‮ ‬القيادي‮ ‬والدور‮ ‬الشعبي‮ ‬في‮ ‬تأصيل‮ ‬المسيرة‮ ‬الديمقراطية‮ ‬اليمنية‮.‬
‮- ‬نحو‮ ‬آلية‮ ‬جديدة‮ ‬للحوار‮ ‬بين‮ ‬المعارضة‮ ‬والسلطة‮.‬
‮- ‬دور‮ ‬القيادة‮ ‬السياسية‮ ‬اليمنية‮ ‬في‮ ‬تحقيق‮ ‬التنمية‮ ‬السياسية‮.‬
‮- ‬لماذا‮ ‬علي‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح؟
‮- ‬دور‮ ‬القيادة‮ ‬السياسية‮ ‬السعودية‮ ‬في‮ ‬انضمام‮ ‬اليمن‮ ‬إلى‮ ‬مجلس‮ ‬التعاون‮ ‬الخليجي‮.‬
زد‮ ‬على‮ ‬ذلك‮ ‬الكثير‮ ‬من‮ ‬المقالات‮ ‬المختلفة‮ ‬والمنشورة‮ ‬في‮ ‬عدد‮ ‬من‮ ‬الصحف‮ ‬الرسمية‮ ‬والمستقلة‮ ‬والحزبية‮.‬
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 25-يونيو-2018 الساعة: 03:36 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.saadahpress.net/news/news-21.htm