- كشف مركز التراث للدراسات والبحوث بتعز عن تهريب 2500 مخطوطة يمنية أثرية نادرة إلى إسرائيل وذلك منذ قيام ثورة سبتمبر وحتى اليوم .

الخميس, 21-أغسطس-2014
صعدة برس-متابعات -
كشف مركز التراث للدراسات والبحوث بتعز عن تهريب 2500 مخطوطة يمنية أثرية نادرة إلى إسرائيل وذلك منذ قيام ثورة سبتمبر وحتى اليوم .

وقالت مديرة المركز سعاد العبسي لصحيفة الثورة إن سماسرة وعصابات وخلايا متخصصة في تهريب الآثار قامت بتهريب تلك المخطوطات إلى تركيا قبل نقلها إلى إسرائيل.

وأشارت إلى أن هذه المخطوطات يعود تاريخها إلى فترات زمنية مختلفة أبرزها فترة ما قبل الإسلام وفترة حكم الدولة الرسولية لليمن.

من جهة أخرى استنكرت العبسي صمت الجهات الرسمية عن ظاهرة تهريب الآثار التي تفتك بالتراث الوطني لليمن، داعية في الوقت ذاته الحكومة إلى اتخاذ حزمة تدابير وإجراءات تحد من الظاهرة.
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 17-يناير-2018 الساعة: 06:11 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.saadahpress.net/news/news-21279.htm