- وعود أمريكية لإعادة المخطوطات اليمنية "المهربة"..

الثلاثاء, 09-ديسمبر-2014
صعدة برس -متابعات -
ناقشت وزير الثقافة أروى عثمان اليوم مع السفير الأمريكي بصنعاء ماثيو تولر آليات تعزيز التعاون الثقافي بين البلدين وبخاصة على صعيد التدريب والتأهيل وترميم المخطوطات وتأهيل بعض دور السينما والمسرح.

واستعرض اللقاء مجالات التعاون الثقافي القائمة ومشاريع الدعم الممكنة وإمكانات المساعدة التي تستطيع الولايات المتحدة تقديمها لليمن في المجالات الثقافية.

وحسب وكالة "سبأ" أعربت الوزير عثمان عن خالص العزاء في وفاة الرهينة الأمريكي خلال عملية تحريره .. مؤكدة موقف الشعب اليمني المناهض للإرهاب والثابت في رفضه لكل أعمال العنف والاختطاف و القتل .

وتحدثت وزير الثقافة عن حاجة العمل الثقافي في اليمن إلى الدعم في مجالات التدريب والتأهيل وترميم المخطوطات واستعادة المهرب منها وتأهيل بعض دور العمل الثقافي في السينما والمسرح وغيرها من المشاريع التي تحتاج الى دعم بما فيها استكمال مشروع متحف الطفل بالمتحف الوطني بصنعاء.

فيما أكد السفير الأمريكي موقف بلاده الداعم لليمن في كل مراحل العمل السياسي خاصة في هذه المرحلة .. منوهاً بما تخصصه السفارة من دعم ثقافي لليمن من خلال تنفيذ بعض المشاريع كترميم أحد المرافق المجاورة للمتحف الوطني وترميم قصر المأمور في عدن خلال الفترة المقبلة وفق الموازنة المتاحة من السفارة.

وأشار إلى استعداد السفارة التواصل مع الجهات المعنية في الولايات المتحدة لدعم مواقف اليمن في اليونسكو واستعادة أي مخطوطات تاريخية يمنية في الولايات المتحدة.

حضر اللقاء نائب وزير الثقافة هدى أبلان ووكيل الوزارة لقطاع المخطوطات ودور الكتب الدكتور مقبل التام عامر الاحمدي ووكيل قطاع العلاقات الثقافية عائد الشوافي ورئيس المكتب الفني جميل شمسان ومدير عام التعاون الدولي فارس الباشا .
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 17-يناير-2018 الساعة: 08:59 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.saadahpress.net/news/news-22934.htm