- الروائي اليمني علي المقري يفوز بجائزة التنوية عن رواية "حرمة"..

الجمعة, 16-أكتوبر-2015
صعدة برس-متابعات -
فازت رواية "حرمة" للروائي اليمني على المقري بجائزة التنويه الخاص من معهد العالم العربي للرواية العربية للعام 2015 في باريس.

وضمت لجنة التحكيم نقاداً وروائيين فرنسيين وعرباً فرنكوفونيين ومنهم: بيار لوروا، جان بيار الكاباش، جيل غوتييه، الفلسطينية ندى الحسن واللبناني الكسندر نجار وسواهم. وضمت لائحة المتبارين روايات عربية مترجمة وروايات كتبها عرب بالفرنسية.

وفازت رواية "حرمة" في ترجمتها الفرنسية الصادرة عن دار ليانا ليفي.

وقال علوان بعد تسلمه الجائزة "كانت سعادتي بالغة بعدما ترجمت روايتي للفرنسية كأول لغة أجنبية تترجم إليها الرواية، فلك أن تتخيلي إذن سعادتي بأن تفوز الرواية بجائزة فرنسية رفيعة كهذه".

واضاف "في لقائي الأول مع القارئ الفرنسي وجدته قارئا نوعيا حمل إلي تعليقات مميزة وكشف لي جوانب قرائية مختلفة عما تعودت عليه أثناء عشر سنوات من الكتابة الروائية الموجهة للقارئ العربي. هذه فرصة رائعة بالنسبة لي لتوسيع الأفق والمدارك، وفرصة للاقتراب من الجذر الإنساني والحضاري والثقافي المشترك الذي يجعل الأدب لغة عالمية".

وقال الكاتب اليمني علي المقري من جهته "في مجتمعاتنا العربية حيث التقدير للكاتب ما زال غائبا ومعظم منجزه مازال محاصرا بالمنع والمصادرة، فإن جائزة مثل هذه تكون مهمة لجهة التقدير والاعتراف بمنجزه، لنقل أيضا كتشجيع ودعم مالي ليواصل الكتابة".

واعتبر المقري ان الجوائز العربية عموما "محافظة وتنطلق من رؤى أيديولوجية تتماهى مع كل ما هو رسمي سلطوي وموجه، كما تقدم نموذجا لما يجب أن يكون عليه شكل الأدب وموضوعه، مغلقة أي آفاق حرة أو جريئة".

واضاف "تهدف جائزة معهد العالم العربي إلى بناء جسر حضاري، وأنا بفوزي بهذه الجائزة أشعر بمسؤوليتي تجاه هذا الجسر الذي نكاد نكون في أشد الحاجة إليه هذه الأيام مع احتدام صراع الآيديولوجيات والتحزب الفكري".

وقد صدرت رواية "حرمة" عن دار "ليانا ليفي" هذا العام بعد منعها في اكثر من بلد عربي وهي تصور الظلم والكبت الذي تتعرض له امرأة يمنية في ظل المد الاسلامي الذي يطال هذا البلد.

وضمت لجنة التحكيم مجموعة من الادباء ومتابعي الادب العربي وترأسها بيار لوروا، هاوي الادب وصاحب مجموعة هامة من الكتب الفرنسية القديمة لكبار الكتاب. ومن اعضاء اللجنة ايضا جيل غوتييه السفير الفرنسي السابق في دول عربية عدة والمتابع للادب العربي باللغة العربية، وروائيون من امثال اللبناني الكسندر نجار.
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 19-أكتوبر-2018 الساعة: 08:07 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.saadahpress.net/news/news-26770.htm