- مسابقة شعرية وإنشادية ضمن فعاليات مهرجان الرسول الاعظم "الثاني "..

الجمعة, 18-ديسمبر-2015
صعدة برس -
جمال الأشول
تحت سماء ليل الجمعة السابع من ربيع الأول تتواصل فعاليات مهرجان الرسول الأعظم في عامه الثاني ولليوم الثاني تشع قناديله بضوء الولاء تحت شعار [ليخرجكم من الظلمات إلى النور] في المركز الثقافي بالعاصمة صنعاء والتي تضم تحت أفقها مسابقة ثقافية في مجالات الشعر والانشاد ، تدفق المشاركون تزامناً مع إحياء لذكرى ميلاد النور و فيض الرحمة و سر الوجود " محمد " ليبدأ الإبحار بآيات من الذكر الحكيم ، مصاحبًا لذلك بث مُباشر لإذاعة سام أف أم وتغطية على قناتي الفضائية اليمنية والمسيرة اللتان واكبتا الفعالية .
حيث كانت المشاركة الأولى للمتسابق المنشد براء الخطيب لتُسمع صدى بحتها الندية و المحمدي الأصيل و بُعدها كانت وقفة على شاطئ الشعر تبحر بقافية الشاعر المتسابق صلاح الشامي تلاها تقديم إنشادي جميل لفرقة الصادق الانشادية عازفة آيات الجمال و العذوبة بأسمى المعاني و النبوءات التي تصب في حب المصطفى علية وعلى آله افضل السلام وأتم التسليم ، تلى ذلك مشاركة شعرية للمتسابق زياد السالمي ، من ثم تلاها متسابقان في مجال الانشاد ومتسابقان في مجال الشعر .
مسابقة مهرجان الرسول الأعظم الثاني للإبداع الفني والثقافي في مجالي الشعر والانشاد حضره عدد كبير من الأدباء والشعراء والمثقفين والشخصيات الاجتماعية ، حيث تكونت لجنة التحكيم من أربعة اشخاص هم :
الاستاذ / علي محسن الاكوع رئيس جمعية المنشدين اليمنيين ، الاديب والشاعر الاستاذ / عبد الحفيظ الخزان ، الاستاذ / محمد العابد ، الفنان / محمد عقيل .
وتعتمد المسابقة على آلية معينة وأن يختار الشاعر نص شعري مناسب ومن ثّم يقوم بإلقائه أمام لجنة التحكيم والتي تعتبر مهمتها هو تقييم أداء الشعراء والمنشدين المتسابقين وهي من يحق لها في النهاية أن تعلن عن الفائزين في مجالي الشعر والانشاد في ختام المهرجان .
واعبر الحاضرين أن إحياء مناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف إحياء للقيم النبيلة والأخلاق الفاضلة والمبادئ السامية للرسول عليه أفضل الصلاة والسلام .. مؤكدين أن معالجة كافة الإشكاليات التي تعاني منها الأمة بالعودة للقرآن الكريم والسنة المطهرة.
وأشارعضو اللجنة التحضيرية للمهرجان محمد الشميري إلى أن رسالة المهرجان تتمثل في ربط الأمة بنبيها المصطفى صل الله عليه وآله وسلم كمربي وقائد وقدوة لها وذلك من خلال تفعيل الأنشطة والفعاليات الخاصة بميلاده .
أما الشاعر عبد القوي محب الدين أحد المنضمين للمهرجان لفت إلى أن مهرجان الرسول الأعظم لهذا العام يأتي واليمن يعيش وضعا صعبا واستثنائيا جراء العدوان السعودي الأمريكي، ما يتطلب من الجميع استلهام الدروس والعبر في الصمود والثبات في وجه العدوان.
حيث يأتي مهرجان الرسول الأعظم لهذا العام والشعب اليمني يعيش وضعا استثنائيا جراء العدوان السعودي الأمريكي، الا أن الاحتفاء بالمولد النبوي الشريف يعتبر جزءا من الثقافة المجتمعية لدى اليمنيين وجزءا من حياتهم بقدسيته و دلالاته الكبرى ،وارتباط وثيق بين اليمنيين و الرسالة المحمدية و تأكيدا منهم بصلتهم بالنبي و بالمنهج الإلهي و ارتباطهم بالرسول من موقعه في الرسالة قائدا و مربيا و أسوة و قدوة نقتدي به الناس .
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 15-يوليو-2018 الساعة: 10:51 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.saadahpress.net/news/news-27568.htm