- هيئة المدن التاريخية تدين امعان استهداف تحالف العدوان السعودي لمعالم اليمن التاريخية وأخرها تدمير حصن مدينة كوكبان التاريخية..

الإثنين, 15-فبراير-2016
صعدة برس-متابعات -
أدانت الهيئة العامة للمحافظة على المدن التاريخية ما تتعرض له المعالم والمواقع التاريخية والتراثية في اليمن من استهداف مباشر وتدمير ناتج عن عدوان دول التحالف بقيادة السعودية وقصفها بالطائرات والصواريخ منذ شهر مارس العام الماضي وحتى فجر يوم أمس الأول الأحد الموافق 13/2/2016م.

و أشار بيان صادر عن الهيئة العامة للمحافظة على المدن التاريخية حصلت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) نسخة منه، الى قصف الطائرات مدينة صنعاء القديمة وكذلك مدينة زبيد ومدينة صعدة التاريخية والعديد من المعالم والمواقع التراثية، واخرها تدمير حصن مدينة كوكبان ( القشلة ) الذي يعود تاريخها الى عصور ما قبل الاسلام وكذلك عدد من المباني التاريخية في مدينة كوكبان إضافة إلى مدافن الحبوب الاثرية و البوابة الوحيدة المتصلة بالسور التاريخي الذي يحيط بالمدينة .

وفيما استنكرت هيئة المدن التاريخية هذه الجرائم الهمجية غير المبررة اهابت كل المنظمات الدولية المعنية والمهتمة بالحفاظ على التراث الانساني وفي مقدمتها اليونسكو بأن تتحمل مسؤوليتها تجاه حماية المدن و المعالم والمواقع التاريخية في اليمن , كتراث انساني عالمي يهم البشرية جمعاء.

كما طالبت الهيئة المنظمات الدولية الى المبادرة في اتخاذ الإجراءات القانونية التي نصت عليها اتفاقيات حماية التراث والتي تحرم استهداف المواقع التراثية اثناء الحروب والنزاعات المسلحة. كما تناشدت هيئة المدن التاريخية كل منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية المهتمة بحماية التراث الانساني وكل الباحثين بالوقوف مع اليمن والتضامن مع تراثها التاريخي.
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 16-ديسمبر-2018 الساعة: 09:07 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.saadahpress.net/news/news-28526.htm