- متاحف عالمية رائدة تعتزم إجراء يوم اليمن لإظهار ضرورة الاحتفاظ بآثارها..

الإثنين, 15-فبراير-2016
صعدة برس-متابعات -
سيجري متحف "الإرميتاج" الحكومي الواقع في سان بطرسبورغ مع متاحف عالمية رائدة أخرى يوم اليمن للتذكير بأهمية الآثار الثقافية التي تدمر في ذلك البلد نتيجة للنزاع المسلح.
قال ذلك المدير العام لمتحف الإرميتاج ميخائيل بيوتروفسكي في أثناء مقابلته مع مراسل تاس.
وأشار بيوتروفسكي إلى أن اليمن التي عايشت أقدم الحضارات العالمية تجري فيها الآن حرب أهلية. فتدمر هناك الضرائح الإسلامية في وادي حضرموت حيث عملت في وقت سابق بعثة متحف الإرميتاج. ويقصف الوادي رغم وجود آثار ثقافية وتاريخية فيه. ومن المعروف أن عددا من أقدم الآثار قد دمر كما تضرر سد مأرب القديم ومعبد براقش وكثير من الآثار الأخرى. وقد تقدم 15-20 متحفا من المتاحف العالمية الرائدة بمبادرة إقامة يوم اليمن في أواخر أبريل/نيسان المقبل الذي سيتضمن معارض وعروضاً سينمائية ومحاضرات.
وأضاف بيوتروفسكي أن هذه المبادرة تشارك فيها متاحف مثل المتحف البريطاني ومتحف الشرق في موسكو ومتحف اللوفر الفرنسي ومتحف متروبوليتان. وترمي هذه الحملة إلى لفت اهتمام المجتمع الدولي إلى التراث اليمني وإلى أهمية الاحتفاظ به للأجيال القادمة. كما أشار بيوتروفسكي إلى أن مهمة الجميع تتلخص في حماية هذه الآثار والتذكير مرة أخرى بأهمية الثقافة وأهمية الذاكرة الثقافية.
جدير بالذكر أن متحف الإرميتاج يمتلك إحدى أكبر المجموعات العالمية من روائع شعوب الشرق الإسلامي الفنية.

المصدر: تاس
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 25-يونيو-2018 الساعة: 11:51 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.saadahpress.net/news/news-28533.htm