- الاستعمار الاماراتي....؟

الجمعة, 03-فبراير-2017
صعدة برس -
*منصورجزام
عملت الامارات على بسط نفوذها على اجزاء من الاراضي اليمنية بدء من حضرموت وشبوة وابين وعدن ولحج وامتد الى باب المندب وصولا الى ساحل البحر الاحمر بدعم استخباراتي بريطاني .
فبريطانيا كانت تستعمر الامارات وعدن وتحتفظ باسرار ووثائق تمكنها من ممارسة ولعب دور اساسي واستخباراتي وتستخدم ادواتها في ذلك ,,,السعودية تمارس عدوانها من الجو والامارات تساندها برل وبحرا وجوا ...


مشاركة الامارات للسعودية في عدوانها على اليمن وقتل ابنائه بالاضافة الى اطماعها الاستعمارية جعلتها راس حربه في هذا العدوان المليئ بالاوهام والوعود الزائفة التي قدمتها القوى الاستعمارية البريطانية والامريكية لتلك الدويلة بانها حليف يمكن الاعتماد عليه بصورة كبيرة في المنطقة والجميع يعلم ان الانظمة الخليجية وفي مقدمتها السعودية والامارات وقطر اثبتت فشلها في ملفات سوريا والعراق وليبيا.

كما ان الامارات وقوى العدوان لم تكتفي باحتلال اجزاء من الاراضي في المحافظات اليمنية الجنوبية وتمكين القاعدة منها بل عمدت الى تجنيد الالاف من قواتها ومن الشركات الامنية الاميريكية "كبلاك ووتر"والجنجويد وفصائل الحراك المرتزقة وبمساعدة ودعم المرتزقة الاخوان ليشاركوهم القتال في مأرب وباب المندب وتعز
ليقود المستعمر الجديد مؤامرة على وحدة اليمن واستقلال اراضية ...
اعادة تموضع القوات الاماراتية الغازية في المحافظات الجنوبية وتعزيز تحركات حشود المرتزقة يقودنا الى نتيجة واحدة وهي سعيها الى تطبيق مشروع الانفصال وفرض وصايتها على اراضي كان الاستعمار البريطاني يحتلها وغادرها هاربا.

فهل هذه النخوة العربية في دولة الامارات وهل هذه هي اخلاق العرب وحضارتهم مهما طال الزمن او قصر وكما رحل المستعمر البريطاني فلامناص من رحيل المستعمر الاماراتي .

عموما على الامارات ان تستفيد وتتعظ من دروس مأرب وباب المندب وتتذكران عدد قتلاها الغازية في ضربة واحدة في مأرب بصاروخ توشكا تعد ضربة قاسية جدا كونها تعد اكبرخسارة بشرية تتكبدها هذه الدويلة الخليجية عقب تاسيسها في سبعينيات القرن الماضي وعلى شعب الامارات ان يعرف ويعي ان ابنائه يقتلون في اليمن كقربان تقدمه دولتهم من اجل سياسات استعمارية وكان الاولى بها خسارة هذا العدد وهي تحرر جزرها المحتله في الخليج من ايران.

ياهؤلاء غزوا اليمن ليس نزهة اوفسحة وتلك الاوهام سوف تتلاشى وتصبح سرابا تحت ضربات رجال الرجال من ابناء الجيش واللجان الشعبية للغزوا الامارتي الاستعماري وستطرد كما طرد اسيادها البريطانيين من جنوب الوطن اليمني مهما قدمنا من تضحيات فاليمن ولاده بالرجال المقاتلين الشجعان الاشداء الذين لايصبرون على ضيم .
واخيرا.. هل يرحل المستعمر الاماراتي قبل ان يوغل في سفك الدم اليمني ويعمق الشرخ والعدوان فاليمنييون ليس بينهم عداوة مع الاماراتيين او بقية الشعوب في المنطقة ام انهم سيواصلون تنفيذ مخطط خلق الصراعات والحروب في المنطقة .
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 25-يونيو-2018 الساعة: 11:48 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.saadahpress.net/news/news-32307.htm