- الرئيس الصماد يحضر حفل تخرج دفعة من قوات الأمن المركزي..

الخميس, 08-فبراير-2018
صعدة برس -وكالات -
حضر الأخ صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى القائد الأعلى للقوات المسلحة اليوم بالعاصمة صنعاء حفل تخرج دفعة الشهيد العقيد محمد عبد الملك الكبسي من قوات الأمن المركزي.

وفي الحفل الذي حضره وزير الداخلية اللواء الركن عبدالحكيم الماوري وقائد قوات الأمن المركزي اللواء عبد الرزاق المروني، ألقى الرئيس الصماد كلمة بارك فيها للخريجين اجتيازهم وتخرجهم من هذه الدفعة.

وثمن عاليا الإضافة النوعية التي سيمثلها الخريجون في تعزيز الأمن والإستقرار وخاصة في ظل هذه المرحلة الصعبة والاستثنائية التي يمر بها اليمن جراء إستمرار العدوان وما يفرضه من حصار بري وبحري وجوي منذ ما يقارب ثلاث سنوات.

وأشاد رئيس المجلس السياسي الأعلى بالصمود الأسطوري للأجهزة الأمنية واللجان الشعبية المنخرطين في معسكرات التدريب والتأهيل، متحدين طيران العدوان وعمليات الرصد والتعقب والأقمار الاصطناعية والقصف المتواصل على منشآت الدولة بما فيها المنشآت الأمنية والعسكرية.

وقال " إنه شيء يبعث على الفخر والإعتزاز أن نرى هذه الدفع وهؤلاء الرجال من الخريجين بقوات الأمن المركزي التي ما تزال تمثل حصناً منيعاً للدفاع عن الوطن وحماية أمنه وإستقراره".

واعتبر تخرج هذه الدفع رافداً قوياً للحفاظ على الأمن والإستقرار وتعزيز السكينة العامة للمجتمع وخاصة في ظل الظروف الراهنة.

وتابع" نحن نحتفل بتخرجكم اليوم في إطار سلسلة من الدفع المتخرجة التي ستسهم في تعزيز الصمود والثبات في مواجهة العدوان ومخططاته".

وحث الرئيس الصماد قيادة قوات الأمن المركزي والضباط والصف والجنود على مزيد من اليقظة الأمنية لمواجهة التحديات الراهنة وفي المقدمة مكافحة الجريمة .

ونبه الجميع من سعي ومحاولات تحالف العدوان بقيادة السعودية والإمارات من استهداف الجبهة الداخلية وإقلاق السكينة العامة للمجتمع.

وشدد رئيس المجلس السياسي الأعلى على ضرورة التنسيق والتكامل بين الوحدات الأمنية لرفد جبهات الشرف والبطولة في مواجهة العدوان والدفاع عن الوطن وأمنه وإستقراره.

فيما ألقى وزير الداخلية كلمة ترحيبية عبر فيها عن الشكر والتقدير لرئيس المجلس السياسي الأعلى القائد الأعلى للقوات المسلحة على مشاركته تخرج هذه الدفعة ورفع معنويات المتخرجين.

واستعرض موجز عن طبيعة الدفعة المتخرجة ومهامها وقوامها والمهارات والمعارف العلمية الأمنية التي اكتسبها الخريجين ومواكبة متطلبات ومقتضيات خوض معركة الدفاع عن سيادة ووحدة واستقلال اليمن ضد العدوان الأمريكي السعودي.

وألقيت كلمة عن الخريجين عبرت عن الفخر والإعتزاز بحضور القيادة السياسية حفل تخرج هذه الدفعة الأمنية التي تم تأهيلها تأهيلا عاليا.

وقالت الكلمة ” سنكون عند حسن ظنكم في مواجهة الطغاة والمعتدين، ونعاهد الله والقيادة السياسية والشهداء والجرحى والشعب اليمني أننا ماضون في طريق الحرية ودحر الغزاة والمعتدين ".

سبأ
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 14-أغسطس-2018 الساعة: 06:06 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.saadahpress.net/news/news-36212.htm