- اتحاد الإعلاميين اليمنيين ينعي استشهاد والدة رئيس الاتحاد..

الخميس, 30-مايو-2019
صعدة برس -
نعى اتحاد الإعلاميين اليمنيين استشهاد والدة رئيس الاتحاد عبدالله صبري والتي أصيبت بجروح بليغة نتيجة جريمة استهداف طيران تحالف العدوان السعودي الأمريكي لمنزل رئيس الاتحاد يوم الخميس11 رمضان 1440هـ والذي راح ضحيتها أكثر من 70 من الشهداء والجرحى بينهم نجلي صبري " حسن ولؤي" .

وأكد المكتب التنفيذي للاتحاد في بيان تمسكه بالحق القانوني الذي كفلته القوانين الدولية بملاحقة المتورطين باستهداف منزل رئيس الاتحاد عبر الأطر القانونية المحلية والدولية؛ باعتباره شخصية إعلامية يرأس أكبر منظمة مجتمع مدني معنية بحرية الرأي والتعبير في اليمن.

وأشار إلى أنه ورغم ما كفلته القوانين الدولية من تحييد المؤسسات الإعلامية والإعلاميين أثناء الصراعات والحروب، إلا أن تحالف العدوان السعودي الأمريكي مستمر في إنتهاك القوانين الدولية في ظل تواطؤ الأمم المتحدة ومجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان والمنظمات الدولية الحقوقية والإنسانية والقانونية.

ودعا اتحاد الإعلاميين اليمنيين، المنظمات المحلية والدولية إلى إعلان تضامنها تجاه ما يتعرض له الإعلام والإعلاميين في اليمن من انتهاكات وجرائم من قبل تحالف العدوان.

كما دعا كافة الإعلاميين والحقوقيين والقانونيين والأحرار إلى حضور الوقفة التضامنية مع رئيس الاتحاد عبدالله صبري والتي ستقام أمام منزله "مسرح الجريمة" الكائن بحي الرقاص أمام مدرسة معاذ بن جبل بشارع هائل بأمانة العاصمة عصر غد الخميس.

وأعرب أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد وكافة منتسبيه عن خالص العزاء لرئيس الاتحاد عبدالله صبري بهذا المصاب .. سائلين المولى عز وجل أن يلهم الجميع الصبر والسلوان وأن يتقبل الشهداء بواسع الرحمة والمغفرة.
تمت طباعة الخبر في: السبت, 07-ديسمبر-2019 الساعة: 03:39 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.saadahpress.net/news/news-39698.htm