- 7 وجبات على مائدتك قد تسبب الضعف الجنسي-تعرف عليها..

السبت, 31-أغسطس-2019
صعدة برس - متابعات -
لضعف الجنسي لا ينتج فقط على ضعف قدرة الرجل على الانتصاب، ولكن أحيانًا تكون قدرة الرجل الجسدية سليمة ولكن فقدانه للرغبة الجنسية هو ما يسبب ضعف الانتصاب، وفقدان الرغبة الجنسية لا ينتج عن عوامل نفسية فقط، بل إن مائدة الطعام التي يجلس أمامها يوميًا قد تتحكم في رغبته الجنسية وقدرته الجسدية أيضًا.

في هذا التقرير نذكر لكم الأطعمة التي تقلل من الرغبة الجنسية، والأطعمة التي تسبب الضعف الجنسي، ونخص بالذكر الأطعمة المشهورة على الموائد العربية.

ضعف الأداء لا يعني عجزًا جنسيًّا بالضرورة.. ماذا تعرف عن «ضعف الانتصاب النفسي»؟



1- في عيد الأضحى.. احترس
احتفل العالم العربي منذ أيام بعيد الأضحى المبارك، حيث تغمر دماء الأضحيات طرقات البلدان العربية، وتمتلئ البيوت باللحوم الحمراء بجميع أنواعها، لكن تخبرنا العديد من الدراسات الطبية أن تناول اللحوم الحمراء يعد عاملًا أساسيًا في إصابة الرجل بضعف الانتصاب، وهو الأمر الذي دفع العديد من الأطباء لنصيحة الرجال باتباع حميات غذائية تعتمد على المأكولات البحرية لقلة ضررها على القدرة الجنسية لدى الرجل.

ويؤكد على هذا الأمر الطبيب أحمد شاكر موضحًا أن اللحوم الحمراء تصيب بالضعف الجنسي، وخاصة المصنع منها مثل «البرجر» الذي يباع في الـ«سوبر ماركت» والذي يعد زائرًا دائمًا على موائد الأسر العربية هو والـ«هوت دوج» والـ«سوسيس»، والذي يُنصح بتقليل الرجال من تناولها من أجل حياة جنسية أفضل وتجنب الإصابة بالضعف الجنسي.

2- السمك مفيد.. ولكن
الزوج حين يمر بوعكة صحية ترتبط بأدائه الجنسي؛ أول ما يخطر على بال زوجته هو تجهيز وجبة أسماك شهية ومتنوعة، ويجد الرجل نفسه أمام مائدة مليئة بالفسفور والوجبات البحرية المُطالب بتناولها حتى ذيلها بغرض تحسين قدرته الجنسية وإن لم يجهز على تلك الوجبات؛ فهو مقصر في واجباته الزوجية.



ما لا تعرفه الزوجة أن تلك المائدة العامرة بالمأكولات البحرية تضر زوجها ولا تفيده، وطبيعة الطعام المقدمة للزوج ليست وحدها القادرة على تحسين أدائه الجنسي، بل يقع على الكمية المُقدمة عامل كبير في مدى فعالية العناصر الغذائية في الوجبة.

وبحسب أحمد شاكر، المتخصص في علم وظائف الأعضاء والباحث في «المركز القومي للبحوث بالقاهرة»؛ فـ«وجبة السمك تكون مفيدة حينما تقدم للزوج بكميات قليلة جدًا، وإذا تناول الزوج الكميات الكبيرة من الأسماك؛ يكون الأثر سلبي على قدرته الجنسية، ويقلل من قدرته على الانتصاب بعد تناول الوجبة البحرية الدسمة مباشرة، ولذلك يفضل تقديم نوع واحد من المأكولات البحرية بجوار أغذية صحية أخرى مثل السلطة الخضراء»، كما يقول لـ«ساسة بوست».

3- الطعمية ليست صديقة الإنسان
«قرصين طعميةفلافل في رغيف»، كم مرة سمعت تلك الجملة تتكرر على آذانك في مطاعم الفول والطعمية المنتشر في معظم بلدان الوطن العربي، دون الإدراك بخطورة تلك الوجبة التي نجدها على مائدة إفطار العديد من الأسر العربية، وتعتبر صديقة للإنسان ويحبها الجميع، بينما خطورتها تتراكم داخل جسد الرجل يومًا بعد يوم.

الطعمية تندرج تحت بند المقليات والتي –بحسب شاكر- تعد من أهم مسببات الضعف الجنسي للرجل على المدى الطويل وهذا لأن المقليات بشكل عام تتسبب في خلل الهرمونات بجسد الرجل، ويوضح شاكر لـ«ساسة بوست» أن الضعف الجنسي في تلك الحالة يأتي من فقدان الرغبة الجنسية وليس من ضعف القدرة الجسدية عمومًا، بمعنى أن تناول الطعمية صباحًا يفقد الرجل رغبته الجنسية على مدار اليوم.

وإذا أخذنا بالاعتبار تناوله تلك الوجية يوميًا؛ فقد يؤثر هذا تأثيرًا دائمًا على إقباله على ممارسة الجنس وبالتالي يؤثر سلبًا على عملية الانتصاب، ولذلك ينصح الطبيب أحمد شاكر بعدم إدراج الطعمية على مائدة الإفطار يوميًا لتجنب الضرر المتواصل على الحياة الجنسية للرجل.

4- العدس.. ضيف الشتاء في البيوت العربية
تخبرنا الدراسات الأجنبية أن البقوليات والتي يندرج تحت بندها العدس الأصفر والذي يعتبر من أهم الوجبات الشتوية في المجتمع العربي؛ يعمل على زيادة الرغبة الجنسية، ولكن ما لا يدركه البعض أن تلك الدراسات تقصد في مضمونها رغبة المرأة الجنسية وليس الرجل.



فالوجبة التي تعزز الرغبة الجنسية سواء لدى الرجل أو المرأة، يجب أن نكون على دراية بالتوقيت الأمثل لتناولها، فالعدس لا يجب تناوله قبل ممارسة الجنس مباشرة أو في اليوم المخصص لذلك، وهذا لأنه من أكثر الوجبات التي تسبب انتفاخ القولون وغازات البطن، الأمر الذي يعتبر من أهم عوامل فقدان الرغبة الجنسية لدى الرجل والمرأة كما يؤكد لـ«ساسة بوست» محمد أبو العز، الطبيب المتخصص في أمراض القلب.

ويؤكد أبو العز أن انتفاخ قولون الرجل وإصابته بالغازات تؤثر تأثيرًا مباشرًا ولحظيًا على قدرته الجنسية، ولأن العديد من الوجبات التي تتسبب في ذلك لا تندرج تحت بند الأطعمة التي تضعف القدرة الجنسية؛ فقد يتناولها الرجل يوميًا فيكون تأثيرها السلبي على حياته الجنسية دائمًا، وهو الأمر الشائع بالفعل في البلاد العربية.

5- «مخاصي» و«كوارع».. وداعًا للانتصاب
الطبقة البسيطة أو الشعبية في المجتمعات العربية، لديها تلك القناعة أن بعض الوجبات تمنح الرجل الفحولة والقدرة الجنسية الخارقة، وقد جسدت السينما العربية العديد من المشاهد للزوجة التي تعد مائدة الطعام المليئة بالأطعمة الدسمة مثل «الكوارع» أو «المخاصي» استعدادًا لليلة حميمة مع زوجها.

ولكن على أرض الواقع –بحسب أبو العز- ما تقدمه الزوجة لزوجها على تلك المائدة هو مخدر قوي مؤقت لقدرته الجنسية، وهذا لأن الانتصاب يحتاج لضخ الدم لمنطقة الحوض في جسد الرجل، وتلك الوجبات الدسمة العامرة بالدهون تمنع وصول الدم إلى العضو الذكري وتؤدي إلى الضعف الجنسي المؤقت، وربما تكون وجبة خفيفة مثل سمكة مشوية مع طبق سلطة خضراء هي الضمان الأفضل لممارسة جنسية جيدة، بدلًا من تلك الوجبات التي تسبب الضعف الجنسي.

6- البيتزا.. خدمات توصيل الضعف الجنسي
يوضح أبو العز لـ«ساسة بوست» أن نسبة ليست قليلة من الشباب العربي الآن يعانون من حالات ضعف الانتصاب، ويلجأ بعضهم إلى العقاقير الطبية المنشطة ويعرضون صحتهم للخطر حال استخدام تلك العقاقير دون إشراف طبيب، الأمر الذي يهدد حياتهم خاصة في حالة تناول العقار المنشط مع عقار آخر يواظبون عليه مثل عقاقير أمراض القلب.

وما لا يدركه البعض أن تعرض الكثير من الشباب في سن صغيرة للضعف الجنسي قد يعود أسبابه إلى نظامهم الغذائي اليومي والذي يؤثر سلبيًا على الانتصاب، وفي هذا المجتمع سريع الإيقاع الذي نحيا به، يعتبر الهاتف هو أول ما يلجأ إليه الشاب حينما يشعر بالجوع، معتمدًا على الأطعمة السريعة التي تصل إليه منزله مباشرة وربما يكون أشهرها في الوطن العربي «البيتزا».

تلك الوجبة البريئة التي يتناولها الرجال في يوم عمل طويل، أو ليلة يقضيها وحده بالمنزل تندرج تحت الدهون غير المشبعة والتي تسبب ضعف الانتصاب للرجل، ويندرج تحت هذا البند أيضًا البطاطس المحمرة أو الـ«الشيبسي» الذي يسهل الحصول عليه في حالة الشعور بالجوع أثناء التواجد خارج المنزل وهي الـ«تصبيرة» الأشهر في حياة الرجل العربي ولكنها مع الوقت قد تدمر حياته، وتسبب الضعف الجنسي له.

7- النعناع خطر على حياتك الجنسية
بعد أي وجبة دسمة، أول ما يجول في عقل الرجل هو كوب الشاي بالنعناع الذي يطلبه من زوجته حتى «يحبس» به وجبته المفضلة. الخطر هنا لا يكمن في الشاي، ولكنه يتمثل في النعناع المضاف إليه، والذي تستخدمه الآن معظم المقاهي وتمزجه مع الليمون أيضًا.

ويعتبر النعناع من الأعشاب المهدئة والتي لها تأثير لحظي على قدرة الرجل الجنسية، فإذا كنت في سهرة ليلية مع أصدقائك على القهوة في ليلة عطلتك الرسمية، وتخطط لممارسة الجنس مع زوجتك عند العودة إلى المنزل؛ فعليك تجنب الشاي بالنعناع.
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 09-ديسمبر-2019 الساعة: 01:56 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.saadahpress.net/news/news-40678.htm