- حتى مماته لأمريكا..

الجمعة, 06-سبتمبر-2019
صعدة برس -
*توفيق_الحميري
هناك انظمة عربية واحزاب بذلت حياتها وفترة سلطتها في خدمة امريكا وتنفيذ رغبات واجندات امريكا ولكن نحن امام حالة متقدمة من العبادة لامريكا وهي حالة الخائن عبد(ربه الامريكي) الذي اصبح حتى مماته في سبيل امريكا فالعدوان استغل فترة حكمة وكل قراراته حينها لخدمته قبل العدوان واستغل مابعد فترة حكمه وبذلها لامريكا والان ستجدون ان امريكا احوج لموت وانتهاء اسطوانة (شرعية الدنبوع) وذلك لتمرير اجندتها ايضا..
سيقول احدكم كيف ؟! وماهي الفائدة من موت الدنبوع؟؟
على الصعيد السياسي هناك اتفاق اسمه السويد نحن طرف فيه والدنابيع طرف اخر فيه،،
ونحن طبعا نفذنا ما يخصنا من اتفاق السويد ،،
ونحن ننتظر الطرف الاخر للتنفيذ،،
ولكن من سينفذ الان بعد ان اصبح لاوجود لمن وقعنا معهم كطرف على الاتفاقية..
المخرج البريطاني يريد تغييب الدنبوع من المشهد بل ان بقاءه يمثل نقطة محرجة لامريكا التي تتجه هي وبريطانيا نحو مخطط جديد ومرحلة مابعد الدنبوع لادخال عناوين و "مشارط" التمزيق لليمن ولتوريط بني سعود في معركة استماتة بعد ان تصبح التزاماته التي وضعوها تحت بند "فار بنظر امريكا".
وامامنا عبارة امريكية جديدة ستقولها للشعب اليمني وهي ان غريمكم الدنبوع وهو فار من وجه قانون امريكا وهيمنتها.
..
اذا المعركة تدخل عنوان جديد تريده امريكا تحت عنوان معركة (يمنية سعودية) تتفرغ بريطانيا لجنوب اليمن وتتفرغ امريكا عبر السعودية لمواجهة المجلس السياسي الاعلى اليمني ومحاولة تنحية اهتمام القيادة السياسية صوب المناطق المحتلة ..لكن بفضل الله والقيادة المحنكة زمام المبادرة كان قد تقدم بالعنوان وفرضه على الواقع وهو مرحلة توازن الردع ورسالة واضحة لامريكا مفادها نحن نسبقكم بخطوات..

امريكا تقول انها ترتب لحوار بين انصار الله والسعودية هذا يعني ان الدنبوع نفذ رصيده ونفذ كل ماطلبته منه امريكا وان فشل في تحقيق اي نجاح بفضل صمودنا ووعينا وقيادتنا النيرة المستبصرة والمستنصرة بالله الحوار له بعدين اثنين البعد الاول محاولة استبدال محاور التفاوض السابقة بمحاور جديدة تتجه للاجتزاء من ثوابت الجمهورية اليمنية مقابل تعقيد وليس تحييد بعض ملفات الاقتصاد وملفات الداخل. والبعد الاخر هو الانتقال الى بدائل جديدة لذرائع العدوان ومواراة ذرائع سابقة ك (ايران واستعادة الشرعية) ومحاولة تغييب او عزل ملف المناطق المحتلة او مجرد ان تصبح ملفا منفردا سيعتبره البريطان نقلة على رقعة التقسيم بينما نحن نواجه مخطط من يريد تقسيمنا بتقسيمه هو وفكفكة ادواته وخلخلة حلف العدوان وباسلوب هو الاقوى لاننا نجيد فن الصدق وليس فن الممكن.

اذا انتهى الدنبوع في سبيل امريكا ومماته لاجل تمرير اجندات امريكية قادمة بعد ان فشل وبعد ان اجبرت امريكا على اخراج اجندتها للسطح ووضعها فوق الطاولة بعد ان قام الشعب اليمني جيشا ولجانا وقيادة بتعريتها وازالة اقنعتها واعطاب ادواتها.

واذا ما تساءلنا هل الاحتلال لديه عنوان جديد في الجنوب؟
ربما سيكون اسمه التحالف لمواجهة الارهاب وربما في الشمال اسمه حماية امن المنطقة والملاحة الدولية والدفاع عن مكة وحراسة حدود سروال المؤسس. وبحمدالله وعونه والهامه واصرار وارادة الشعب اليمني وثقته بالناصر الجبار والله ان هناك اجراءات يمنية استباقية ماخطرت على بال نتنياهو ولا في حسابات ترامب وكلما كبر مكرهم كان مكرالله اكبر ونصر الله أأزر ..
والختم .. صلوا على الرسول الاعظم محمد وآله الكرام ، ثم العنوا #امريكا_عدو_السلام..
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 10-ديسمبر-2019 الساعة: 06:11 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.saadahpress.net/news/news-40729.htm