- قال الفريق ضاحي خلفان، القائد العام لشرطة إمارة دبي، إن جماعة الإخوان المسلمين "كانت في السابق تستولي على أموال تبرعات المحسنين في الدول، لكنها ..

الثلاثاء, 06-نوفمبر-2012
صعدة برس -
قال الفريق ضاحي خلفان، القائد العام لشرطة إمارة دبي، إن جماعة الإخوان المسلمين "كانت في السابق تستولي على أموال تبرعات المحسنين في الدول، لكنها الآن تخطط للسيطرة على خزائن الدول".


وأضاف خلفان في مداخلته بندوة أقيمت مساء الاثنين في دبي أن "الهيكل التنظيمي لجماعة الإخوان أشبه بهيكل عصابات المافيا العالمية، لوجود مجموعة صغيرة في التنظيم هي التي تخطط وتسيطر على كل شيء".


وتابع: "مانسمعه عن الجماعة يذكرنا بقصة علي بابا والأربعين حراميا".


وتحدث في الندوة القيادي السابق في جماعة الإخوان سيد المليجي، معتبرا أن "الكراهية للإخوان تزايدت بعد وصولهم للسلطة في مصر، حيث بدأت تظهر حقيقتهم السلبية للجميع".


وأشار المليجي، الذي كان عضوا بالجماعة لمدة 40 عاما ووصل لعضوية مجلس شورى الجماعة، إلى أن "عدد أعضاء الجماعة في مصر لايزيد عن 200 ألف شخص، والمعارضة المصرية أكبر من الجماعة بكثير لكنها غير منظمة".


وذكر في الندوة، التي نظمها مركز "المسبار للدراسات والبحوث" المتخصص في دراسة الحركات الإسلامية، أن "الإخوان يتعاملون بمنطق /نحن شعب الله المختار/ ويعتبرون أنفسهم الأرقى في التفكير، ويملؤهم الغرور والكبر".


وأكد المليجي أن "التنظيم السري للإخوان موجود ورجاله هم الأقوياء في الجماعة، والتنظيم الدولي موجود وهدفه جمع الأموال من الدول الغنية".


وأضاف: "جماعة الإخوان جاهلة في الدين والسياسة، وتزعم غير ذلك، وترفض الجماعة الكشف عن أموالها ومصادر تمويلها، ومن يبحث عن إجابة لهذه الأسئلة من أعضائها يتم عزله".


ويذكر أن الإمارات أوقفت نحو 60 إماراتيا من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة قانونا في الدولة في شهر يوليو الماضي، ومازالت التحقيقات جارية معهم.


وقالت صحيفة محلية مؤخرا إن المتهمين أدلوا "باعترافات تفيد بانتمائهم إلى تنظيم سري أسس جناحا عسكريا
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 03-يوليو-2020 الساعة: 10:51 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.saadahpress.net/news/news-7130.htm