- أكد المكتب التنفيذي للنقابة العامة للمهن التعليمية والتربوية استمرار الإضراب الشامل حتى تستجيب الحكومة لتنفيذ حقوق التربويين ، ملوحة بخيارات تصعيدية ..

الأحد, 18-نوفمبر-2012
صعدة برس -
أكد المكتب التنفيذي للنقابة العامة للمهن التعليمية والتربوية استمرار الإضراب الشامل حتى تستجيب الحكومة لتنفيذ حقوق التربويين ، ملوحة بخيارات تصعيدية أخرى لمواجهة ما أسماه حملة الخداع والممارسات التعسفية التي تحاول وزارة التربية استخدامها لإفشال الإضراب .

وقال المكتب التنفيذي في بيان أصدره يوم أمس"السبت" أن النقابة رفضت التوقيع على محضر التنازل عن حقوق التربويين الذي وقعه رئيس نقابة المعلمين فؤاد دحابة وعبد الجبار سلام مع وزير التربية كونه لا يضمن الحقوق بل يتنازل عنها ويسميها موضوعات ويخضعها للنقاشات والمزايدات .

وأشار بيان المكتب إلى أن النقابة العامة لم تغلق باب الحوار ولم تتزمت ، بل تركت باب الحور مفتوحاً على آلية تنفيذ الحقوق وليس على الحقوق ذاتها لأنها غير قابلة للحوار .

وأوضح مصدر في النقابة أن وسطاء جاءوا إلى النقابة وتم التحاور معهم وعرضت النقابة تعديل المحضر بصيغة تضمن الحقوق وتجدول تنفيذها ، لكن وزير التربية رفض هذا العرض حتى لا يُحسب منجزاً للنقابة .

وأضاف بيان النقابة أن التربويين أكثر حرصاً على مصلحة الطلاب وقد أثبتوا ذلك في ظروف عصيبة ، لكن حكومة الوفاق هي التي تتزمت وتعاند وتستهتر بالطلاب ومصالحهم ولا تهتم بالمستقبل .

وجدد البيان أن النقابة العامة لن تتراجع عن مسيرتها النضالية ولن ترفع الإضراب حتى تنفذ حقوق التربويين، مؤكدة أن تداعيات ونتائج الإضراب الشامل الذي يشل المؤسسات التعليمية تتحملها الحكومة ، داعية كل أبناء المجتمع للتضامن معها وإدانة تزمت الحكومة .

يمن لايف ينشر نص البيان :

بيان نقابي

الحمد لله القائل : {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ } صدق الله العظيم

التربويون والتربويات ... يا مشاعل النور وصناع الغد المشرق :

نحييكم على صمودكم وإصراركم وتوحدكم في مواجهة التعنت والتهديدات والممارسات التعسفية التي يحاول البعض من خلالها أن يثنيكم عن نضالكم السلمي المشروع لانتزاع حقوقكم القانونية .

ونؤكد لكم أننا في المكتب التنفيذي وجميع الهيئات النقابية نستمد من شموخكم وإصراركم وشجاعتكم القوة والثبات لنواصل مسيرتنا النضالية لانتزاع حقوق التربويي.

الزميلات والزملاء العاملين في الحقل التربوي :

سبق وأعلنا عن استعدادنا للحوار حول آلية تنفيذ الحقوق وليس حول الحقوق ذاتها لأنها غير قابلة للحوار والتقينا بوزير التربية والتعليم وكنا على استعداد لحلول تحفظ حقوقنا ولا نثقل كاهل الدولة أو تحملها فوق طاقتها لكننا وجدنا سياسة الاستغفال حاضرة من خلال المحضر الذي حول حقوقكم إلى موضوعات ، وأعتبر مماطلات الحكومة ووزير التربية منجزات وبطولات وجاء بصيغة المصادرة للحقوق وليس بصيغة حفظها.

أيها التربويون جميعاً :

لقد حددنا موقفنا من هذا المحضر الذي يعتبر مؤامرة على حقوقكم ، ولكننا لم نغلق باب الحوار وأعددنا محضراً أخر وطرحناه على الوسطاء الذين يترددون علينا بشكل يومي وننتظر مبادرة مسئولة من الحكومة والوزراء والمعنيين للتوقيع على محضر جدولة تنفيذ الحقوق ، ما لم يتم ذلك فأننا سنواصل نضالنا وسنرفع سقف مطالبنا ولدينا الكثير من وسائل وآليات التصعيد التي سنواجه بها الحملة الشرسة التي تتبناها وزارة التربية والتعليم وللأسف بعض زملائنا الذين تنكروا لحقوقكم وانكشفت أقنعتهم وذهبوا غير مأسوف عليهم في الصف المضاد لحقوقكم القانونية ومطالبكم الحقوقية.



إننا نؤكد لكم ولكل أبناء المجتمع أننا أكثر حرصاً على مصالح أبنائنا الطلاب والطالبات وقد أثبتنا ذلك في ظروف عصيبة ، لكننا في الوقت نفسه مضطرون لمواجهة تعنت الحكومة التي تكفر بحقوقنا وحقوق الطلاب ـ، ولا تعير مستقبل البلاد أي اهتمام ، وتؤكد أنها مستهترة بالشعب والوطن والحاضر والمستقبل ، وبالتالي تتحمل الحكومة مسئولية شل حركة التعليم التي ستظل مشلولة بالإضراب الشامل حتى تنفذ الحكومة كامل حقوقنا القانونية .

نبارك جهودكم ... ونؤكد استمرار الإضراب ... ونحذر من الممارسات التعسفية التي سنتصدى لها بقوة مستمدين من جهودكم عزمنا على المواصلة والثبات .



والله الموفق ؛؛؛؛



صادر عن المكتب التنفيذي للنقابة العامة للمهن التعليمية والتربوية

صنعاء

17/11/2012م
نقلاعن يمن لايف
http://www.yemenlife.net/

تمت طباعة الخبر في: السبت, 21-سبتمبر-2019 الساعة: 02:05 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.saadahpress.net/news/news-7714.htm