-  تجري قوات الأمن في محافظة عدن تحريات مكثفة بحثا عن انتحاري من أصول آسيوية اختفى في ظروف غامضة برفقة شابين داخل أحياء مديرية المنصورة. وكشفت مصادر ..

الإثنين, 19-نوفمبر-2012
صعدة برس -
تجري قوات الأمن في محافظة عدن تحريات مكثفة بحثا عن انتحاري من أصول آسيوية اختفى في ظروف غامضة برفقة شابين داخل أحياء مديرية المنصورة. وكشفت مصادر مطلعة لـ"اليمن اليوم" أن أحد ضباط المخابرات أبلغ الأجهزة الأمنية عند الـ5 فجرا عن وجود شخص يرتدي سروالاً أسود وجاكتاً عسكرياً وكان يخفي تحت الجاكت حزاماً ناسفاً، مشيرة إلى أن الضابط قام بمتابعة الانتحاري (متوسط القامة، شعر طويل)، وأن الانتحاري الذي كان يقف في جولة ظمران، على مدخل مديرية المنصورة سارع إلى مغادرة المنطقة بعد اكتشافه وجود من يراقبه. وأشارت المصادر إلى أن الانتحاري اتجه فورا إلى داخل الحي القريب من الجولة، حيث التقى باثنين "مطاوعة" . وقد انسحب الضابط من عملية المراقبة بعد دخول الانتحاري إلى داخل حي مكتظ بالسكان خشية أن يتعرض للقتل على أيدي من يشتبه بأنهم إرهابيون. ووفقا لوصف الضابط فإن الشاب الذي يغلب على ملامحه شكل القادمين من شرق آسيا كان وجهه محمراً ومرتبكاً أثناء مرور الضابط بالقرب منه في جولة ظمران. وبعد أن لمح الضابط وجود الحزام الناسف تحت الجاكت الذي يتبع قوات الأمن المركزي، سارع بالاتصال بالقيادات الأمنية وقام بالمراقبة. وقد عززت الأجهزة الأمنية من تواجدها في محيط الحي الذي يعتقد أن الانتحاري يتواجد فيه، وكذلك الأحياء المحيطة. ورجحت المصادر أن يكون الانتحاري يستهدف أحد القيادات العسكرية أو الأمنية على اعتبار أن تلك المنطقة تحتوي على عدة شوارع ومطبات.
اليمن اليوم
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 17-يناير-2020 الساعة: 09:01 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.saadahpress.net/news/news-7764.htm