- تسلم امس القيادي في التجمع اليمني للإصلاح خالد الاقرع قيادة المواقع العسكرية في "فرضة نهم"، التابعة لمحافظة صنعاء، والتي تقع على المدخل الشمالي الشرقي..

الإثنين, 19-نوفمبر-2012
صعدة برس -
تسلم امس القيادي في التجمع اليمني للإصلاح خالد الاقرع قيادة المواقع العسكرية في "فرضة نهم"، التابعة لمحافظة صنعاء، والتي تقع على المدخل الشمالي الشرقي للعاصمة بدلا من قوات الحرس الجمهوري التي كانت تتمركز في هذه المواقع العسكرية.

وقال لـ"الشارع" مصدر قبلي في "نهم" ان الاقرع، وهو الذي قاد القتال ضد جنود الحرس الجمهوري في "فرضة نهم" خلال الفترة الماضية، تسلم امس بشكل فعلي وكامل هذه المواقع العسكرية مع اكثر من 250 شخصا من اللذين تم تجنيدهم من عناصر الاصلاح، في الفرقة الأولى مدرع.. واوضح المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه ان الاقرع ومقاتليه تمركزوا في هذه المواقع العسكرية، غير ان عددا من وجهاء المنطقة، ينتمون للمؤتمر والاصلاح يرفضون هذا التسليم ويطالبون باستبدال الاقرع ومقاتليه بقوات اخرى لا تنتمي للحرس او للفرقة، ويفضل ان تكون من الشرطة العسكرية.

واعرب في وقت متأخر من مساء امس، مصدر في المؤتمر الشعبي العام عن استيائه مما جرى وقال ان وزارة الدفاع سلمت الاصلاح، وعلي محسن المواقع العسكرية في "فرضة نهم"، اضافة الى استحداث موقع عسكري في "الحيمة" وتعيين ربيش وهبان، القيادي في الاصلاح والموالي لعلي محسن قائدا له، وهو كان يقف خلف عملية التقطعات في هذه المنطقة.

وقال المصدر: "هذا يعني ان وزارة الدفاع سلمت علي محسن والاصلاح مدخلين مهمين للعاصمة هما المدخل الغربي، والمدخل الشمالي الشرقي، وهذا يمثل خطرا حقيقيا ويعمل على توسع سيطرة ونفوذ هذه الجماعات".
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 12-أغسطس-2020 الساعة: 08:43 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.saadahpress.net/news/news-7771.htm