- أحرق النائب البحريني أسامة مهنا التميمي صباح اليوم في جلسة مجلس النواب العلم "الإسرائيلي"، إحتجاجاً على العدوان الصهيوني على قطاع غزة. وأدى عمل مهنا..

الثلاثاء, 20-نوفمبر-2012
صعدة برس-متابعات -
أحرق النائب البحريني أسامة مهنا التميمي صباح اليوم في جلسة مجلس النواب العلم "الإسرائيلي"، إحتجاجاً على العدوان الصهيوني على قطاع غزة. وأدى عمل مهنا إلى رفع الجلسة من قبل رئيس مجلس النواب خليفة الظهراني لدقائق بعد أن امتلأت قاعة المجلس بالدخان، ودوت صفارات الحريق في المجلس بحسب شهود عيان.


من جهة ثانية، تنظم الجمعيات السياسية البحرينية المعارضة ومؤسسات المجتمع المدني البحرينية وقفه تضامنية مع غزة مساء اليوم الثلاثاء في مقر جمعية "وعد". وكان النظام البحريني رفض منح الجمعيات السياسية ترخيصا لتنظيم تظاهرة تضامنا مع الشعب الفلسطيني في غزة.

وفي جانب آخر استنكرت قوى المعارضة في البحرين امس رفض وزارة الداخلية تسلم الإخطار بتنظيم مسيرة «مناصرة لشعبنا الفلسطيني في قطاع غزة تحت عنوان «أنقذوا غزة» تضامنا ونصرة للشعب الفلسطيني الذي يعيش تحت القصف الصهيوني. وعلى الصعيد الحقوقي أنهت نائب رئيسة جمعية المعلمين البحرينية جليلة السلمان مدة محكوميتها أمس، البالغة 6 أشهر، إلا أن السلطات البحرينية ما تزال تمانع في إطلاق سراحها.

في سياق متصل أكد شاهدان، استمعت لهما المحكمة الكبرى الجنائية الأولى المنعقدة أمس (الأحد)، تعرض عبدالكريم فخراوي للتعذيب في السجن حتى الموت اثناء اعتقاله العام الماضي ، والشاهدان كانا موقوفين في مكان توقيف فخراوي.

وقررت المحكمة إرجاء محاكمة شرطيين من جهاز الأمن الوطني في قضية تعذيب فخراوي حتى الموت، إلى جلسة 5 ديسمبر المقبل للمرافعة. ويأتي ذلك في وقت جدد فيه مجلس الوزراء امس تأكيده على الموقف الحاسم والحازم في مواجهة العنف بتطبيق القانون واحترام حقوق الإنسان، مؤكداً في الوقت ذاته أن باب الحوار مفتوح لكل من ينبذ العنف ولا يوفر غطاء سياسيّاً أو دينيّاً له.
ص /الديمقراطي
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 10-أغسطس-2020 الساعة: 10:55 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.saadahpress.net/news/news-7801.htm