- لا يزال محافظ تعز شوقي أحمد هائل عرضة للإساءة في وسائل إعلام حزب التجمع اليمني للإصلاح..

الثلاثاء, 27-نوفمبر-2012
صعدة برس -
لا يزال محافظ تعز شوقي أحمد هائل عرضة للإساءة في وسائل إعلام حزب التجمع اليمني للإصلاح..

حملة شرسة زادت حدة بعد المسيرة الشعبية الحاشدة التي خرجت الثلاثاء الماضي دعماً وتأييداً لتوجهات محافظ تعز شوقي هائل وقاطعها حزب التجمع اليمني للإصلاح..

حزب الإصلاح يعتبر شوقي هائل محافظاً غير مرغوب به لأن برنامجه التنموي والأمني يصب في مصلحة تعز وأبنائها بكل فئاتهم ويتعارض مع توجهات وبرامج حزب الإصلاح القائمة على التهميش والإقصاء والاستحواذ والمستفيد الوحيد من بقاء الانفلات الأمني وتدهور الخدمات في محافظة تعز..

إعلام حزب الإصلاح كشف حقيقة توجهات قادتهم الذين يدعون أنهم يقفون إلى جانب شوقي ويدعمون توجهاته وأنهم مع مشروع الدولة المدنية الحديثة!..

إن كان حزب الإصلاح حقاً مع أمن واستقرار تعز ويدعم توجهات محافظها فلماذا تستمر هذه الحملة المستهدفة شوقي هائل وتوجهاته في منابرهم المختلفة؟!..
اليمن السعيد
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 17-يناير-2020 الساعة: 10:16 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.saadahpress.net/news/news-7993.htm