- كشفت بعض المصادر الأسباب الحقيقية لزيارة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لصنعاء الأسبوع الفائت ، موضحة في هذا السياق أن الزيارة لم يكن لها أي ترتيب ..

الأربعاء, 28-نوفمبر-2012
صعدة برس -
كشفت بعض المصادر الأسباب الحقيقية لزيارة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لصنعاء الأسبوع الفائت ، موضحة في هذا السياق أن الزيارة لم يكن لها أي ترتيب سابق ولكن رتب لها أمريكيا، بغية إعطاء تطمينات للأطراف في صنعاء بعد أن أبدت قوى في صنعاء تخوفا واضحا من محاولات غريبة ووجود نية لدى غربيين لفصل الجنوب وزاد من هذا التخوف بعد الجولة الخارجية التي قام بها الرئيس هادي مؤخرا ولقاءات المبعوث الأممي جمال بن عمر بقيادات جنوبية في القاهرة وأشارت المصادر أن التخوف ساد خاصة بين أطراف دينية وقبلية.
وقالت المصادر لصحيفة الأمناء في عددها الصادر اليوم الأربعاء إن زيارة بان كيمون سبقها قيام السفيرين الأمريكي والبريطاني إلى كل من حميد الأحمر وصادق الأحمر بعد أشهر من الخلاف.
وأكدت المصادر أن الأطراف المتخوفة مارست ضغطا على الجانب الأمريكي حول الوجود الأمريكي والضربات الجوية على الأراضي وهو ما لوحظ في اختفاء هذا الخطاب الإعلامي بصفقة سرية مع الجانب الأمريكي أحد بنودها زيارة بان كيمون والتطمين ببقاء الوحدة بالدرجة الأولى للدفع بعملية الحوار وهذه الجزئية أساسية كانت تتحفظ عليها تلك الأطراف.
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 13-أغسطس-2020 الساعة: 07:52 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.saadahpress.net/news/news-8057.htm