-

الخميس, 13-يناير-2011
صعدة برس -
أكد القاضي محمد حسين الحكيمي رئيس اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء في اليمن إن اللجنة ستقوم وبعد إقرار معايير تشكيل اللجان الانتخابية الإشرافية والأصلية والفرعية لمرحلة الترشيح والاقتراع والفرز للانتخابات النيابية 2011م في اجتماع بعد غد السبت ستبدأ في مناقشة الخيارات المطروحة لتشكيل اللجان ومنها بالدرجة الاولى مخاطبة الأحزاب السياسية للمشاركة في تشكيل اللجان من خلال تحرير رسائل لتزويد اللجنة بممثليها في اللجان ووفق سقف زمني محدد وفي حالة عدم الاستجابة ستلجأ اللجنة إلى الخيارات الاخرى المتاحة ومنها قطاع التربية او الخدمة المدنية وبما يضمن الايفاء بالمواعيد الزمنية المحددة لاجراء الانتخابات النيابية في موعدها.

ونقلت اسبوعية (26سبتمبر) في عددها اليوم الخميس عن القاضي الحكيمي قوله: إن قطاع الشؤون الفنية في اللجنة سيحدد معايير تشكيل اللجان وذلك من حيث الخبرة والمؤهل والنطاق الجغرافي.

هذا وكانت اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء ناقشت في اجتماعها أمس برئاسة رئيس اللجنة القاضي محمد حسين الحكيمي معايير تشكيل اللجان الانتخابية الإشرافية والأصلية والفرعية لمرحلة الترشيح والاقتراع والفرز للانتخابات النيابية 2011 المقدم من رئيس قطاع الشؤون القانونية والإفتاء.. وكلفت اللجنة رئيس قطاع التخطيط والشؤون الفنية، ورئيس قطاع الشؤون القانونية والإفتاء، ورئيس قطاع الإحصاء والدراسات والبحوث، لإعدادها بالشكل النهائي وتقديمها للجنة في اجتماعها يوم السبت المقبل لإقرارها بصورتها النهائية.

واستعرضت اللجنة تقرير قطاع الشؤون القانونية والإفتاء بشأن الصناديق الخاصة بوثائق عمليتي الاقتراع والفرز للانتخابات النيابية 2003 وانتخابات ملء المقاعد النيابية الشاغرة 2009. وشكلت بهذا الصدد لجنة تتولى فتح تلك الصناديق ورفع تقرير متكامل عما تحتويه من كشوفات ومحاضر وما يلزم توثيقه وحفظه أو إتلافه.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 21-مايو-2024 الساعة: 08:43 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: https://www.saadahpress.net/news/news-1045.htm