-

الإثنين, 24-يناير-2011
صعدة برس -
سخر مصدر إعلامي مؤتمري من ادعاءات وصفها بالمضحكة للحزب الاشتراكي اليمني حول اتهامه السلطة بالوقوف وراء التحريض الصادر عن المطلوب أمنياً المدعو طاهر طماح بتصفية قياداته.

وقال المصدر :(لا ندري من يريد أن يستغفل الاشتراكي بمثل هذه الإدعاءات الباطلة والسخيفة التي تبعث على الرثاء خاصة وان الجميع يعلم بان المدعو طماح هو احد أعضاء الحزب الاشتراكي وكوادره النشطة وأدواته التنفيذية في التخريب) مشيرا الى ان المدعو طماح هو احد العناصر الخارجة على القانون والمطلوب للأجهزة الأمنية لاتهامه بارتكاب عدة جرائم تخريب وتقطع واعتداءات على مواطنين وذلك في إطار النشاط التخريبي الانفصالي الذي ظل يجاهر الحزب الاشتراكي اليمني وقيادته بدعمه وتبنيه والدفاع عن عناصره وفي مقدمتهم طماح وغيره من القتلة والمأجورين الذين يتم استخدامهم لإثارة الفوضى والإضرار بالوحدة الوطنية وتعكير صفو السلم الاجتماعي ، وقال المصدر بان تصريحات طماح حول الاشتراكي لعبة مكشوفة لذر الرماد في العيون وان طماح هو خريج مدرسة الاشتراكي واحد تلامذته وأدواته في الإجرام والقتل .

ولم يستبعد المصدر أن يكون من يقفون وراء ذلك التصريح قد أعدوا العدة لاستهداف بعض عناصر الاشتراكي لحسابات خاصة وتحميل مسؤولية ذلك السلطة أو غيرها وهي أساليب قديمة لطالما لجأ إليها الاشتراكي الذي هو صاحب سوابق منها وسبق ان لجأ إليها وتفنن فيها لإثارة الفتنة في المجتمع.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 21-مايو-2024 الساعة: 08:28 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: https://www.saadahpress.net/news/news-1067.htm