- فيما خلا بيان صدر عن أحزاب اللقاء المشترك السبت20/12 من أية إشارة عن تواصل من أي نوع مع المؤتمر الشعبي العام إلا تأكيد وصول الحوار بينها وبينه إلى طريق مسدود قال رئيس إعلامية المؤتمر إن هناك قنوات اتصال مع قيادات المشترك سواء من داخل المؤتمر أو من قيادات الدولة..

الإثنين, 22-ديسمبر-2008
صعدة برس -
بخلاف ما دأبت عليه أحزاب اللقاء المشترك المعارضة في اليمن من تأكيد انقطاع ما تسميه تواصلا بينها والسلطة ذكر رئيس الدائرة الإعلامية للمؤتمر الشعبي العام طارق الشامي أن لدى حزبه الحاكم قنوات اتصال مستمرة مع المشترك أكد أن المؤتمر لن يقطعها بأي ظرف..

وفيما خلا بيان صدر عن أحزاب اللقاء المشترك السبت20/12 من أية إشارة عن تواصل من أي نوع مع المؤتمر الشعبي العام إلا تأكيد وصول الحوار بينها وبينه إلى طريق مسدود قال رئيس إعلامية المؤتمر إن هناك قنوات اتصال مع قيادات المشترك سواء من داخل المؤتمر أو من قيادات الدولة..

وأضاف طارق الشامي في حوار مع أسبوعية الناس الصادرة اليوم: إن اللجنة الدائمة للحزب الحاكم في دورتها الاستثنائية الأخيرة أقرت جعل باب الحوار مفتوحا، لافتا إلى أن قيادة المؤتمر الشعبي العام تمد يدها للحوار مع الجميع..

وكما ذكّر الشامي بتراجع المؤتمر عن خطوة كان يطرحها في فترة من الفترات - وهي أن يكون أعضاء اللجنة العليا للانتخابات بالكامل من اللقاء المشترك - خوفاً من أن يتم استغلالها لتعطيل الانتخابات وإعاقتها شدد على أن الحزب الحاكم لن يرضى أن يكون الحوار خطوة لإعاقة عملية التنمية وغطاء لممارسات مخالفة للدستور والقانون..

وأردف الشامي الذي أسف لما اسماها محاولة المشترك اللعب بالورقة الأمنية: لا نرضى أن تكون إتاحة الفرصة لتلك القوى طريقاً للوصول إلى هدفها لإعاقة عملية الانتخابات.. مشيرا إلى أن الأيام القادمة ستشهد رفع العديد من القضايا ضد أشخاص وأحزاب عملوا على إعاقة سجلات الناخبين..

الشامي الذي جدد تأكيد مضي المؤتمر الشعبي العام باتجاه الانتخابات البرلمانية الرابعة في اليمن والمقررة في ابريل 2009م نفى أن تكون هناك أزمة إلاّ داخل أحزاب اللقاء المشترك.. مؤكدا حرص المؤتمر على المشاركة السياسية في الانتخابات، وبذله كل ما بوسعه من أجل دفع كافة القوى السياسية لتحمل مسئوليتها في المشاركة بالانتخابات كالتزام واستحقاق دستوري.
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 23-مايو-2024 الساعة: 11:48 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: https://www.saadahpress.net/news/news-132.htm