- اعتقلت الاستخبارات الجوية في قاعدة الديلمي يوم أمس الأول الثلاثاء رئيس شعبة الإنذار المبكر في القاعدة وأربعة من نوابه...

الخميس, 30-مايو-2013
صعدة برس-متابعات -
اعتقلت الاستخبارات الجوية في قاعدة الديلمي يوم أمس الأول الثلاثاء رئيس شعبة الإنذار المبكر في القاعدة وأربعة من نوابه.

وأشار مصدر في القاعدة الجوية أن الاعتقال جاء بناء على توجيهات قائد القوات الجوية اللواء طيار راشد الجند.

وطبقا للمصدر فقد وجه الجند باعتقال رئيس شعبة الإنذار المبكر العقيد المهندس خالد مرشد شعتل وأربعة من نوابه هم: العقيد الركن المنهدس نعمان سعيد النائب الأول والعقيد الملاح محمد الوصابي النائب الثاني والعقيد المهندس نبيل النعماني أركان حرب الشعبة والعقيد المهندس محمد الحمضة النائب لشئون التدريب.

وأوضح المصدر أن أسباب الاعتقال لا تزال غير واضحة كون المعتقلين لا يزالون رهن التحقيق في الاستخبارات الجوية.

وكشف مصدر أخر فضل عدم ذكر اسمه أن السبب الحقيقي لاعتقال رئيس شعبة الإنذار المبكر ونوابه جاء على خلفية توقف رادار مراقبة وتوجيه الطيران العسكري والمدني، وخروجه عن الجاهزية، والواقع في جبل النبي شعيب، وهو رادار فرنسي ويعد من أحدث الرادارات في اليمن.

وقال المصدر: إن منظومة أفاق اليمن الرادارية هي الأخرى خرجت عن الجاهزية بالكامل منذُ 11 مايو الشهر الحالي وذلك بسبب حصار مسلحين قبليين لموقع الرادار.

وأشار المصدر أن أتفاقا غير معلن بين وزارة الدفاع والمسلحين القبليين تم بموجبه فك الحصار عن موقع الرادار في جبل النبي شعيب، وعاد إلى الجاهزية في 27 مايو الحالي، ولكن بنسبة 50% حيث لا يزال يحتاج إلى إصلاحات فنية.

ودعا المصدر قيادة القوات الجوية إلى الاهتمام بالقوات الجوية والدفاع الجوي وإيلاء منظومة أفاق اليمن الرادارية اهتماما خاص، والعمل على إعادة جاهزيتها بنسبة 100 % حتى لا تتعرض الملاحة الدولية للخطر.
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 23-مايو-2024 الساعة: 11:53 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: https://www.saadahpress.net/news/news-13895.htm