-  قال الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني الرئيس الدوري للقاء المشترك إن انسحاب أعضاء من المجلس الوطني لقوى الثورة الذي أعلن الأربعاء الماضي حق لهم أياً كانت حساباتهم.

الإثنين, 22-أغسطس-2011
صعدة برس -
ياسين سعيد نعمان: الانسحابات شبه الجماعية من المجلس الوطني لها ما يبررها
قال الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني الرئيس الدوري للقاء المشترك إن انسحاب أعضاء من المجلس الوطني لقوى الثورة الذي أعلن الأربعاء الماضي حق لهم أياً كانت حساباتهم.

وقال ياسين سعيد نعمان أن كثيراً ممن أعلنوا انسحابهم من المجلس الوطني تم التشاور معهم مسبقاً وأن كثيراً من الانسحابات لها ما يبررها من أخطاء.

وأعلن 23 عضواً يمثلون معارضة الخارج وفصائل في الحراك الجنوبي انسحابهم من عضوية المجلس بعد ثلاثة أيام من إعلان تشكيلته من 143 عضواً يمثلون قوى سياسية واجتماعية مشتركة في الثورة السلمية ضد نظام الرئيس علي عبدالله صالح.

وأضاف أمين الاشتراكي: أي جهد على هذا المستوى ممكن أن تكتنفه كثير من النواقص إذا كان البعض ممن أعتذر ينتظر مجلسًا للحكم بدلا من المجلس المعلن عنه فمن الأولى أن يتم التعبير عنه بوضوح بدلا من التشعب في سرد المبررات التي لن تصمد أمام الحقائق فيما لو نوقشت بعيدا عن الصخب الإعلامي.

وتابع القول "لماذا لم يجمع الذين لم يعجبهم هذا العمل أنفسهم في تحالف آخر بدل التمزق الذي يعيشونه حتى يقدموا نموذجا أفضل يتجنبون فيه أخطاء الآخرين. بدلًا من أن يظلوا في موقع النقد لجهد الآخرين عليهم أن يؤكدوا قدرتهم على الكمال بخطوة عملية".

"نحن اجتهدنا وأخطأنا. جميع الذين انسحبوا تجمعنا بهم أهداف مشتركة.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 28-مايو-2024 الساعة: 08:18 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: https://www.saadahpress.net/news/news-2318.htm