- قالت مصادر محلية في محافظة ابين بأن قوات خاصة بمكافحة الارهاب قدمت من صنعاء الى دوفس بمحافظة ابين لملاحقة عناصر القاعدة.

الثلاثاء, 23-أغسطس-2011
صعدة برس -
قوات مكافحة الارهاب تصل الى دوفس بأبين لملاحقة عناصر القاعدة
المصادر بأن قوات مكافحة الارهاب قدمت الى المحافظة بعد ان فشلت قوات الجيش في القضاء على المسلحين الذين يعتقد انهم ينتمون لتنظيم القاعدة.
وكانت دائرة المواجهات في محافظة أبين جنوبي اليمن قد اتسعت بين الجيش ومسلحين يعتقد بانتمائهم لـتنظيم القاعدة بعد ايام من سيطرتهم على بلدة شقرة الإستراتيجية، في حين أصيب 15 شخصا بينهم أطفال في انفجار قنبلة داخل سوق بمنطقة القطن بحضرموت.
وذكر شهود عيان بأبين أن عشرات من مسلحي القاعدة شنوا هجمات مباغتة على مواقع تابعة للجيش في وادي دوفس الواقع في ضواحي مدينة زنجبار والمتاخم لمدينة عدن من جهة الغرب.
وقال عدد من السكان على الشريط الساحلي بمدينة عدن إنه دوت انفجارات عنيفة مساء أمس فيما يعتقد بأنه قصف مدفعي من قبل القوات البحرية بعدن على مواقع للمسلحين في أبين.

تمت طباعة الخبر في: الخميس, 23-مايو-2024 الساعة: 01:24 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: https://www.saadahpress.net/news/news-2327.htm