الخميس, 13-نوفمبر-2008
صعدة برس -
تراث‮ ‬شعبي‮ ‬لشاعر‮ ‬مجهول

أوصيك‮ ‬يا‮ ‬ولد‮ ‬في‮ ‬الثلاث‮ ‬الخصال
يدري‮ ‬بها‮ ‬الصقر‮ ‬والرحال‮ ‬لي‮ ‬طاعه

الأوله‮ ‬طلبة‮ ‬الباري‮ ‬رفيع‮ ‬الحال
كن‮ ‬واقت‮ ‬الفرض‮ ‬واكثر‮ ‬في‮ ‬تركّاعه

والثانيه‮ ‬والديك‮ ‬اسمع‮ ‬لهم‮ ‬الأقوال
وسر‮ ‬لهم‮ ‬في‮ ‬طريق‮ ‬السمع‮ ‬والطاعة

والثالثة‮ ‬حج‮ ‬بيت‮ ‬الله‮ ‬رفيع‮ ‬الجال
يشفع‮ ‬لنا‮ ‬من‮ ‬جهنم‮ ‬نار‮ ‬لذّاعة

واوصيك‮ ‬يا‮ ‬ولد‮ ‬لا‮ ‬ريت‮ ‬البلاء‮ ‬زوال
بين‮ ‬الرفاقة‮ ‬فكن‮ ‬خل‮ ‬التفرّاعة

سرهم‮ ‬جناحك‮ ‬إلى‮ ‬ما‮ ‬سرت‮ ‬بين‮ ‬رجال
سرهم‮ ‬جناحك‮ ‬وريشك‮ ‬غمّش‮ ‬القاعة

يرسو‮ ‬حديثك‮ ‬سوى‮ ‬لو‮ ‬هو‮ ‬غوى‮ ‬ميّال
يقولوا‮ ‬صدق‮ ‬وذا‮ ‬الرجال‮ ‬لي‮ ‬طاعة

واوصيك‮ ‬بنت‮ ‬الشلي‮ ‬ولو‮ ‬عطيت‮ ‬المال
تكسب‮ ‬لك‮ ‬العز‮ ‬يوم‮ ‬اللاش‮ ‬قد‮ ‬باعه

سر‮ ‬حرسة‮ ‬الضيف‮ ‬تخباها‮ ‬ولو‮ ‬تكتال
سرها‮ ‬سلا‮ ‬القلب‮ ‬لابه‮ ‬سمع‮ ‬أو‮ ‬طاعة

يجي‮ ‬ولدها‮ ‬نمر‮ ‬ومشابهٍ‮ ‬للخال
يا‮ ‬شوق‮ ‬عينك‮ ‬نهار‮ ‬القوم‮ ‬فزّاعة

كن‮ ‬كبّ‮ ‬بنت‮ ‬الفسل‮ ‬كن‮ ‬كبّ‮ ‬بنت‮ ‬اللال
لا‮ ‬هي‮ ‬سلا‮ ‬القلب‮ ‬ولا‮ ‬به‮ ‬سمع‮ ‬أو‮ ‬طاعة

تقول‮ ‬با‮ ‬يفقروك‮ ‬الضيف‮ ‬والعمّال
تدسدس‮ ‬الخبز‮ ‬من‮ ‬ساعة‮ ‬إلى‮ ‬ساعة

إذا‮ ‬ضوى‮ ‬الليل‮ ‬جاتك‮ ‬تهرم‮ ‬الرجال
يا‮ ‬حرمة‮ ‬ابليس‮ ‬مثل‮ ‬الكلب‮ ‬نبّاعه

يجي‮ ‬ولدها‮ ‬نذل‮ ‬ومشابهٍ‮ ‬للخال
يا‮ ‬كسر‮ ‬ظهرك‮ ‬يوم‮ ‬القوم‮ ‬فزّاعة

أسلمتنا‮ ‬يا‮ ‬الْله‮ ‬العازه‮ ‬ودين‮ ‬المال
وحمل‮ ‬صاحب‮ ‬رزا‮ ‬في‮ ‬القاع‮ ‬ما‮ ‬زاعه

اللغويات

‮- ‬الصقر‮: ‬الإنسان‮ ‬المنتبه‮ ‬أو‮ ‬الحكيم‮ ‬الجازم‮- ‬الرجال‮ ‬لي‮ ‬طاعة‮: ‬الرجل‮ ‬الذي‮ ‬يعرف‮ ‬الأمور‮ ‬ويتصرف‮ ‬تصرفاً‮ ‬سليماً‮.‬
‮- ‬طلبة‮ ‬الله‮: ‬طاعته‮.‬
‮- ‬البلاء‮: ‬المشاكل‮ ‬والفتن‮.‬
‮- ‬زوال‮: ‬كائن‮ ‬أو‮ ‬حادث‮ ‬ومتردد‮.‬
‮- ‬سر‮: ‬إعلم‮. ‬سرت‮: ‬ذهبت‮. ‬غمش‮: ‬غطى‮.‬
‮- ‬يرسوا‮: ‬يجعلوا‮.‬
‮- ‬الشلي‮: ‬الكفؤ‮. ‬اللال‮: ‬الفسل‮.‬
‮- ‬حرسه‮: ‬الشيء‮ ‬المخبوء‮.‬
‮- ‬يجيء‮: ‬يكون‮.‬
‮ ‬نمر‮: ‬شجاع‮ ‬كالنمر‮.‬
يا‮ ‬شوق‮ ‬عينك‮: ‬يريح‮ ‬بالك‮ ‬ويقر‮ ‬عينك‮.‬
نهار‮ ‬القوم‮ ‬فزاعة‮: ‬في‮ ‬وقت‮ ‬الشدة‮ ‬والنجدة‮.‬
‮- ‬تهرم‮: ‬تلوم‮.‬
‮ ‬نباعة‮: ‬كثيرة‮ ‬الحركات‮.‬
‮- ‬يا‮ ‬كسر‮ ‬ظهرك‮: ‬يجعلك‮ ‬منهد‮ ‬القوى‮ ‬ومحطم‮ ‬المعنويات‮ ‬لتخاذله‮ ‬وعدم‮ ‬نفعه‮ ‬في‮ ‬الأوقات‮ ‬الصعبة‮.‬
‮- ‬أسلمتنا‮: ‬إسلمنا‮.‬
العازة‮: ‬الحاجة‮ ‬والفقر‮.‬
حمل‮ ‬صاحب‮: ‬قتل‮ ‬الصاحب‮ ‬القريب‮.‬
ما‮ ‬زاعه‮: ‬لم‮ ‬يستطع‮ ‬التخلص‮ ‬منه‮.‬

تمت طباعة الخبر في: الأحد, 21-أبريل-2024 الساعة: 03:26 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: https://www.saadahpress.net/news/news-24.htm