- مؤتمر صعدة يدين جرائم مليشيات الاصلاح والتنكيل بجثث المواطنين بتعز..

الخميس, 20-أغسطس-2015
صعدة برس-متابعات -
دان فرع المؤتمر الشعبي العام بمحافظة صعدة الأعمال الاجرامية التي قامت بها مليشيات حزب الإصلاح في محافظة تعز من اقتحام منزل الزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام، وإحراقه ونهب محتوياته، وكذا إحراق ونهب مقرات المؤتمر الشعبي العام في المحافظة، واستهداف منزل رئيس فرع المؤتمر وقيادات وقواعد المؤتمر الشعبي العام بمحافظة تعز، وأعمال التنكيل والقتل والسحل للمواطنين الأبرياء العزل.

وأعتبر فرع المؤتمر بمحافظة صعدة أن هذا السلوك الإجرامي من قبل مليشيات الإخوان عمل جبان وإجرامي يهدف إلى خلق بذور الفتنة المناطقية والطائفية وينتهك كل الأعراف والتقاليد اليمنية والتعاليم الإسلامية ويعكس مدى الحقد تجاه الزعيم علي عبدالله صالح وضد القوى الوطنية التي تتحالف معهم سياسياً.

مؤكداً أن مثل هذه الممارسات تهدد السلم الاجتماعي وتهدف إلى جر المؤتمر الشعبي العام إلى مربع الصراعات والاقتتال الداخلي الذي يدينه المؤتمر ويطالب بإيقافه بشكل فوري، محملاً مليشيات حزب الإصلاح بقيادة "المخلافي" كامل المسئولية القانونية عن هذه الممارسات الاجرامية وكل ما يترتب عليها.

كما دان مؤتمر محافظة صعدة استمرار العدوان السعودي الغاشم على اليمن والحصار الجائر الذي تفرضه دول العدوان على اليمن ودعم المليشيات بالمال والسلاح والعناصر الارهابية لإيجاد صراع طائفي في بلادنا.
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 22-مايو-2024 الساعة: 01:21 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: https://www.saadahpress.net/news/news-26164.htm