- المنظمة الأوروبية للأمن والمعلومات: السعودية ترفض الحوار مع اليمن وتعيد استخدام سلاح محظور..

السبت, 29-أغسطس-2015
صعدة برس-متابعات -
صرّح أمين عام المنظمة الأوروبية للأمن والمعلومات ووزير خارجية البرلمان الأميركي الدولي السفير الدكتور هيثم ابو سعيد، أن السعودية رفضت كل بوادر الحوار الإنساني والسياسي مع اليمن من أجل وضع حدّ للمأساة الإنسانية وتصوّر لحل الأزمة القائمة، مضيفاً أنّ فشل لقاء جينيف جاء، أيضاً، من هذا القبيل.

وفي السياق ذاته، أشار البيان أن تنظيم القاعدة عاد يستعيد بعضاً من مواقعه في “حضرموت” و“تعز” بعد أن كثّفت الطائرات السعودية وحلفاؤها غاراتها على مواقع الحوثية والجيش اليمني، مستعملةً الأسلحة النووية التكتيكية، وقنابل الفراغية (Vacuums Bomb) المحظورة دولياً في غاراتها الأخيرة في صنعاء وتحديداً في حي “فج عطان”، تاركةً وراءها أرضاً محروقة، ومخلّفةً عشرات من القتلى المدنيين العزّل، ودماراً هائلاً في المباني، خصوصاً في التوغّل الأخير الذي قامت به قوات تابعة للجيش السعودي على مواقع يمنية في محافظة البيضاء.

المكتب الاعلامي لمنظمة الأوروبية للأمن والمعلومات*
تمت طباعة الخبر في: السبت, 19-يونيو-2021 الساعة: 03:44 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.saadahpress.net/news/news-26262.htm