- المؤتمر..نأسف لسعي بعض ناشطي المؤتمر وانصار الله الى الإساءه للقيادتين..

الثلاثاء, 27-سبتمبر-2016
صعدة برس -متابعات -
استنكر مصدر بالدائرة السياسية للمؤتمر الشعبي العام تكرار محاولات بعض نشطاء المؤتمر الشعبي العام و” أنصار الله” في مواقع التواصل الاجتماعي، إثارة خلافات وتباينات داخلية، تحاول الاساءة للمؤتمر الشعبي العام وقيادته و” انصار الله” وقيادتهم، في ظل عدوان همجي بربري يستهدف اليمن ارضا وانسانا وتاريخا وثقافة وتنمية، بقيادة قوى الإرهاب والتطرف والرجعية في اعتى الأنظمة الاستبدادية والإرهابية في المنطقة والعالم،

وعبر المصدر عن أسفه الشديد لإنشغال هؤلاء- أيا كانت مسمياتهم او مواقفهم- بممارسات غير متوافقة مع المصلحة الوطنية العليا، ومتطلبات المرحلة الراهنة واللحظة التاريخية الفارقة، في حياة شعبنا اليمني العظيم، الذي يواجه منذ 18 شهرا ماضية حرب إبادة جماعية وعدوان غاشم تكالبت عليه قوى الارهاب والتطرف والمال المدنس، مستهدفة مكتسباته الوطنية ممثلة في الثورة والجمهورية والوحدة والديمقراطية والاستقلال، وحقه في الحياة الكريمة،

مشيرا الى ان تكرار مثل هذه السلوكيات، بالتزامن مع إرتكاب نظام ال سعود الارهابي سلسلة جرائم حرب وجرائم حرب ضد الانسانية في محافظات الحديدة، إب ، صعدة، وغيرها من محافظات الجمهورية، لهو أمر مثير للحيرة والتساؤلات، حول الطرف المستفيد من إلهاء الرأى العام بمثل هكذا مهاترات لا يمكن تصنيفها غير في إطار، البحث عن أدوار، وإثارة الفتنة، وتضع نفسها تلقائيا ضد مصلحة الوطن اليمني الكبير، والذي هو” أكبر منهم ومن أي مكونات سياسية”،

ودعا المصدر نشطاء المؤتمر الشعبي العام وانصاره ومحبيه إلى الترفع عن الصغائر، وتوفير الجهود والطاقات نحو مواجهة العدوان الغاشم وبما يعزز صفوف جبهات المقاومة للعدوان ويرتقي لمستوى طموحات واهداف شعبنا اليمني العظيم ويحقق ارادته التي خرج للتعبير عنها في حشود ملايينيه اذهلت العالم بعد عام ونصف من العدوان والحصار الجائر،
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 22-مايو-2024 الساعة: 01:16 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: https://www.saadahpress.net/news/news-31197.htm