- قوات صنعاء تطرق أبوابَ مدينة مأرب بعد مقتل أبرز مشايخ حزب الإصلاح في مراد..

الجمعة, 26-يونيو-2020
صعدة برس-متابعات -
أحكمت قواتُ صنعاء، الأربعاء، سيطرتَها على مديرية قانية، آخر معاقل قوات هادي في البيضاء على حدود مأرب، في وقت تتحدث فيه الأنباء الواردة عن تطورات عسكرية قد تنقل المعارك إلى عمق المحافظة النفطية، شرق اليمن عقب خسارة هادي أبرز قياداته هناك.

وقالت مصادر قبلية، بحسب إن قوات صنعاء تمكنت من السيطرة على جبل الخلقية وما حوله، موضحة ان الجبل يقع في أطراف محافظة البيضاء على الحدود مع مأرب.

وكانت قوات صنعاء تمكنت في وقت سابق من السيطرة على سوق قانية القريب من حدود مأرب.

وأفادت المصادر بمقتل قائد قوات هادي في جبهة قانية عوض نكير المرادي و أبرز مشايخ الإصلاح في مراد ناصر طريد المكنى “ابو خالد المرادي” إلى جانب قيادي ثالث يدعى حسين محمد ناصر مفتاح المرادي.

ويعد تطهير قانية امتداداً لمعركة تحرير ردمان حيث كان يعد التحالف السعودي- الإماراتي نقل المعركة إلى أهم محافظة وسط اليمن.

وواصلت قوات صنعاء تفكيك شبكة التحالف في منطقة ردمان بعد فرار ياسر العواضي.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية في صنعاء، عبدالخالق العجري إن أمن محافظة البيضاء عثر على معمل لتصنيع العبوات الناسفة التابع لتنظيم القاعدة.

في السياق، وعلى واقع هزائم اتباعه شنت قوات التحالف غارات مكثفة على مناطق متفرقة في البيضاء خصوصا مديرية قانية ، حيث تعرضت لأكثر من 10 غارات الساعات الماضية.
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 23-مايو-2024 الساعة: 01:18 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: https://www.saadahpress.net/news/news-42756.htm