- هام.. قوات صنعاء تعلن سيطرتها النارية على مدنية مأرب وبريطانيا تعرب عن خشيتها من سيطرتهم على اخر معاقل قوات هادي..

الخميس, 27-أغسطس-2020
صعدة برس-متابعات -
اعلنت قوات الجيش واللجان الشعبية التابعة لصنعاء مساء الاربعاء سيطرتها النارية على مدنية مأرب بعد أن ضيقت عليها الخناق من ثلاثة محاور وكثفت من عملياتها الهجومية صوب المدينة أخر معاقل قوات هادي في الشمال .

وقالت مصادر عسكرية في قوات صنعاء إن احتدام المعارك الضارية والأحداث العسكرية المتسارعة، امس الاربعاء، اسفرت إلى وضع مدينة مأرب، تحت السيطرة النارية لقوات لمقاتلي الجيش واللجان التابعة لصنعاء التي باتت تزحف باتجاه المدينة من جهات الشمال والغرب والجنوب.


حيث تخوض قوات صنعاء معارك شرسة منذ أيام، تمكنت خلالها من تضييق الخناق على قوات التحالف داخل مدينة مارب وبات المجمع الحكومي داخل مدينة مأرب على بعد أقل من 10كم مربع من قوات صنعاء .


وأفادت مصادر محلية في مأرب إن قوات صنعاء خاضت خلال الساعات الماضية، معارك شرسة ضد قوات التحالف، في المناطق الشمالية الغربية من مدينة مارب، تمكنت خلالها قوات صنعاء، من السيطرة على عدة مواقع عسكرية هامة، والاقتراب من وسط المدينة.

وأوضحت المصادر، بأن قوات صنعاء تمكنت من السيطرة على الخط الأسفلتي الرابط بين مديرية مدغل ومعسكر ماس، بعد تطهيرها موقع العسكري لقوات التحالف في تبة القفل.

وفي مديرية رغوان غربي مدينة مأرب تمكنت قوات الحوثي من تطهير منطقة أسدار رغوان.


بالتوازي مع تلك المعارك أبدا السفير البريطاني لدى اليمن مايكل أرون مخاوفة ، واعرب عن قلقه من احتدام المعارك على مشارف مارب وصرح ان لندن تخشى من سيطرة الحوثيين على مدينة مأرب محذرا خطورة التصعيد العسكري على حياة المدنيين داخل المدنية


ودعى أرون الحوثيين إلى إيقاف تقدمهم صوب مدينة مأرب.وباتت مدينة مارب، قاب قوسين وأدنى من قبضة قوات الحوثي جراء تضييق الخناق على قوات التحالف من 3 محاور، حيث أدت الانتصارات العسكرية لقوات الحوثي خلال الأيام والساعات الماضية، في إزدياد حالة الارتباك والانهيار الكبير في صفوف قيادات ومقاتلي قوات التحالف.


تمت طباعة الخبر في: السبت, 18-مايو-2024 الساعة: 04:54 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: https://www.saadahpress.net/news/news-43125.htm