- الأطعمة المضادة للالتهابات “الأفضل” لمعالجة جفاف العين ومنع فقدان البصر..

السبت, 11-فبراير-2023
صعدة برس - وكالات -
تعد صحة العين أمرا ضروريا مع وجود عدد من الحالات الخطيرة التي يحتمل أن تهدد بصرك أو تشير إلى حالات صحية أخرى.

وقد يكون من الصعب الاعتناء بأعيننا، حيث أن بعض الحالات، على سبيل المثال، موروثة والبعض الآخر ناتج عن عوامل مثل محيطنا. ومع ذلك، هناك طرق للمساعدة في حماية عينيك، والنظام الغذائي هو أحد هذه الطرق.

وكشفت فرانشيسكا ماركيتي، أخصائية العناية بالعيون وأخصائية البصريات من Rohto Dry Aid: “جفاف العين حالة شائعة تشهد تزايدا. ويحدث ذلك عندما لا تنتج ما يكفي من الدموع أو يتغير تناسق الدموع. وهذا يؤدي إلى تزييت غير كاف للغشاء الدمعي المصحوب بالتهاب، ومن المحتمل أن يلحق الضرر بسطح العين. ويمكن أن يؤدي جفاف العين إلى فقدان البصر. بشكل مقلق، قلة من الناس يعرفون ذلك”.

وتابعت ماركيتي: “العين الجافة لها أسباب عديدة بما في ذلك الرياح والبرودة والتدفئة المركزية والنظام الغذائي. لكن الأسباب الرئيسية الثلاثة لجفاف العين هي الجنس، مثل كونك امرأة وتأثيراته الهرمونية، بما في ذلك انقطاع الطمث، والاستخدام المفرط للكمبيوتر والشاشات الرقمية وارتداء العدسات اللاصقة”.

وشاركت ماركيتي ما تعتبره ثلاث طرق “رئيسية” لمنع جفاف العين من خلال النظام الغذائي.

الأسماك الزيتية

قالت ماركيتي إن الأسماك الزيتية مثل السردين والسلمون والتونة، توفر أحماض أوميغا 3 الدهنية المعروفة بخصائصها المضادة للالتهابات.

وقد يؤثر نقص أحماض أوميغا 3 الدهنية مقارنة بأحماض أوميغا 6 الدهنية على جفاف العين.

ويتم تنشيط أوميغا 3 في الفيلم المسيل للدموع، ويمكن أن يكون نقص التمثيل الغذائي في أوميغا 3 سببا لالتهاب سطح العين المزمن.

وتوضح ماركيتي: “هذا الالتهاب المزمن هو أحد الأسباب الجذرية لمتلازمة جفاف العين. ويمكن أن تساعد أوميغا 3 في تقليل هذا الالتهاب، وبالتالي تحسين الأسمولية المسيلة للدموع وزيادة استقرار الدموع. وهذا يساعد على تحسين طبقة الدهون في الفيلم المسيل للدموع ويمنع تبخر الدموع”.

التوت

تشير ماركيتي إلى أن استهلاك التوتيات كل يوم (مثل التوت البري والفراولة) له نشاط كبير مضاد للالتهابات بسبب وجود الأنثوسيانين المضاد للأكسدة.

والأشخاص الذين يستهلكون التوت لديهم مستويات أقل من علامات الالتهاب مقارنة بالأشخاص الذين لا يأكلون التوت.

فيتامين D

أوضحت ماركيتي: “تناول مكملات فيتامين D لأنه ضروري لعمل الفيلم المسيل للدموع بشكل صحيح. تم ربط نقص فيتامين D بضعف وظيفة الفيلم المسيل للدموع”.

ويحمي فيتامين أشعة الشمس العين على الأرجح من خلال المساعدة في تقليل الالتهاب على السطح وتحسين إفرازات الدموع. وتنصح هيئة الخدمات الصحية البريطانية بتناول 10 ميكروغرام يوميا من مكمل فيتامين D.

وبحسب ماركيتي: “هناك حاجة إلى مكمل غذائي لأن عددا قليلا جدا من الأطعمة يحتوي على فيتامين D، وفي حين أن أشعة الشمس في الصيف هي مصدر مهم لإنتاج الفيتامين في الجلد، فإن الكثير منا لا يعرض بشرته لأشعة الشمس في الصيف”.

وتشمل الأعراض الشائعة لجفاف العين ما إذا كانت عيناك:

– مسبب للحكة

– مؤلمة

– بها احمرار

– ضبابية

– حساسة للضوء

– دامعة أكثر من المعتاد
تمت طباعة الخبر في: السبت, 25-مايو-2024 الساعة: 09:05 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: https://www.saadahpress.net/news/news-47155.htm