- وزير الدفاع.. جاهزون لاتخاذ أي موقف قتالي وعلى العدو أن يستوعب طبيعة المرحلة..

الثلاثاء, 21-مارس-2023
صعدة برس - وكالات -
أكد وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي، أن القوات المسلحة أصبحت اليوم قوة مهابة تمتلك كل عوامل القوة والثبات والاقتدار القتالي النوعي سواءً في المعركة الهجومية أو الدفاعية أو على مختلف المستويات التكتيكية والتعبوية والاستراتيجية وبمختلف صنوفها البرية والبحرية والجوية.

وأشار وزير الدفاع خلال زيارته لمعسكر تدريب القوات الخاصة في المنطقة العسكرية الخامسة، إلى أن اليمن بفضل الله وبحكمة القيادة الثورية قد وضع خطواته الواثقة والأساسية في علاقات دولية وإقليمية ندية لا وجود فيها لأي انتقاص للسيادة الوطنية.

وقال” لقد استعدنا الطريق السليم الذي يحفظ لنا الكرامة والاستقلالية ويحرر إرادتنا الوطنية من أية تبعية كانت قائمة جراء السياسات والممارسات في الفترات السابقة، وعلى الجميع شركاء وفرقاء وخصوم وأصدقاء وأعداء، أن يعلموا جيدا أن قرارنا الوطني منبعه واحد في يد قيادة رشيدة وقوية وشجاعة ممثلة بقائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي رجل المواقف والسلام والتحديات”.

وأضاف” إننا جاهزون لإتخاذ أي موقف قتالي بصلابة وقوة وكفاءة قتالية عالية وما على العدوان إلا أن يستوعب طبيعة المرحلة واستحقاقاتها ويعي أننا بالله أكبر من ترسانته العسكرية وأقوى من مغامراته مهما كانت”.

وأوضح وزير الدفاع أن البحر الأحمر كان ولايزال محط الأطماع الأجنبية وفي مقدمتها الصهيونية التي تحاول إيجاد موطئ قدم لها فيه.. وقال” نؤكد للعدو الصهيوني أن عبثهم لن يطول أمده وأن إرادتنا الحرة لا يمكن أن تقبل بتدخلات الصهاينة وسنوصل إليهم هذا المفهوم بالأسلوب المناسب وفي الوقت المناسب”.

ولفت اللواء العاطفي إلى أن السيادة اليمنية على المياه الإقليمية والموانئ والجزر والممرات الملاحية تعد واحدة من الثوابت التي تهون أمامها كل التضحيات وتتخذ في سبيل الدفاع عنها كل التدابير والإجراءات العسكرية المناسبة.

وعبر عن الفخر والاعتزاز بالمستوى العالي والمتطور في مجال الإعداد والتنظيم والبناء والتأهيل العسكري الذي وصل إليه منتسبو وحدات المنطقة العسكرية الخامسة.. مشيدا بجهود قيادة المنطقة ووحداتها على التميز في الأداء العسكري والمقدرة العالية من اكتساب المهارات القتالية والتكتيكية.

وتطرق اللواء العاطفي، إلى المواقف والأدوار البطولية والانتصارات العظيمة التي سطرها منتسبو وحدات المنطقة العسكرية الخامسة وهم يواجهون بكل بسالة وإقدام قوى العدوان الذي جيش وحشد مرتزقة بأعداد كبيرة من مختلف دول العالم.

وجدد وزير الدفاع التأكيد على أن أسر الشهداء هم محل اهتمام ورعاية القيادة الثورية المجلس السياسي الأعلى، وأن تضحيات الشهداء ستبقى خالدة في ذاكرة الشعب ووجدان الوطن.

وكان مدير مكتب قائد المنطقة العسكرية الخامسة العميد ياسر المغربي قد عبر في كلمة الترحيب عن الشكر لوزير الدفاع على زيارته التفقدية لوحدات المنطقة.

وجدد التأكيد للقيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى أن منتسبي وحدات المنطقة سيظلون القوة الضاربة لخوض أي معركة للدفاع عن الوطن وسيادة وحريته واستقلاله.

وقال: ” لمنتسبي المنطقة مواقف عظيمة في المعارك وقد جرب الأعداء شدة وبأس منتسبيها الذين سطروا الملاحم البطولية ضد الغزاة والمعتدين الذين اندحروا مهزومين وشاهد العالم كيف تحولت سواحل تهامة إلى مقبرة للمدرعات الأمريكية”.

من جانبهم عبر المقاتلون عن سعادتهم بهذه الزيارة، مجددين العهد لله وللوطن ولقائد الثورة بالمضي قدما على درب الجهاد والاستبسال حتى تحقيق النصر.

رافقه خلال الزيارة مدير مديرية الاستخبارات والاستطلاع في المنطقة العسكرية الخامسة العميد رياض بلذي.

تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 15-يوليو-2024 الساعة: 12:07 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: https://www.saadahpress.net/news/news-47355.htm