- أمين عام المؤتمر.. سيظل المؤتمر الحزب الرائد تجاه قضايا الوطن..

الخميس, 24-أغسطس-2023
صعدة برس - متابعات -
أكد الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام الأستاذ غازي أحمد علي محسن، أن المؤتمر سيظل الحزب الوطني الرائد، بنهجه وفكره ومبادئه الثابتة تجاه الوطن وقضاياه وقضايا الأمة، لما يحمل من هم وحس وطنيين سواء على مستوى قيادته وكوادره أو منتسبيه وأنصاره.

وقال الأمين العام، "إن المؤتمر يزخر بثراء كبير من خلال مسيرته التاريخية العظيمة الحافلة بالعطاء الوطني منذ تأسيسه في 24 أغسطس 1982م حتى اليوم، والبلد كانت حينها بأمس الحاجة الى تحقيق أمن واستقرار ووحدة وطنية ونهضة شاملة، إذ ترجم منذ تلك اللحظة الاهداف التي وُجد من أجلها على أرض الواقع، وهو ما تحقق من إنجازات كبيرة ما زالت شاهدة للعيان، لا يستطيع أحد أن ينكرها، أهمها بناء الانسان بإنشاء المدارس والمعاهد والكليات والجامعات، واستخراج النفط والغاز وإنشاء المشاريع التنموية في مختلف المجالات وإعادة تحقيق الوحدة اليمنية عام 1990 بمشاركة الحزب الاشتراكي اليمني، إضافة الى إرساء التعددية السياسية وحرية الرأي والتعبير".

وأوضح أمين عام المؤتمر أن ما يمر به الوطن من ظروف صعبة وما يتعرض له من عدوان وحصار منذ أكثر من ثمان سنوات، يحتم على المؤتمريين استغلال هذه الذكرى لاستحضار المواقف العظيمة للمؤتمر تجاه كل قضايا الوطن والأمة لتعزيز هذه المواقف بمزيد من الحضور الوطني حتى يتحقق النصر الكامل وتحقيق الأمن والاستقرار في كل ربوع اليمن شمالاً وجنوباً وشرقاً وغربا، وأن هذا للتذكير فقط كون مواقف المؤتمر وقيادته ومنتسبيه تجاه الوطن وقضاياه معروفة للجميع.

وأضاف: "نهنئ قيادة المؤتمر برئاسة الشيخ صادق بن أمين ابو راس وكل كوادر وأعضاء وأنصار المؤتمر بهذه المناسبة، ونطمئن الجميع بأن المؤتمر بخير وسيظل على عهده وثباته حتى وإن تعرض بين الحين والآخر لمحاولة استهداف ومؤامرات، ونؤكد أن المؤتمر حالياً حتى وهو يمر بظروف صعبة أقوى من ذي قبل مقارنة بالتحديات والظروف المحيطة، من خلال الاصلاحات التنظيمية والفنية خلال الاعوام القليلة الماضية وبعد أن تغربل عنه عدد من المتمصلحين الذين كانوا يسيئون للحزب من خلال ممارساتهم نزولاً عند رغباتهم ومصالحهم الشخصية، ونحرص دائماً على تطوير الأداء في مختلف الجوانب سواء أكانت تنظيمية أو إدارية وفنية وغيرها بما يليق بمكانة هذا الحزب الوطني العظيم ومنتسبيه الذين يمثلون السواد الأعظم من الشعب اليمني".

ونوه الى أن المؤتمر ومن منطلق مكانته ومسؤوليته الوطنيتين يواكب كافة التطورات والمستجدات على المستوى المحلي والاقليمي والدولي، ويتخذ مواقفه بما يتوافق مع مصالح الوطن وسيادته وبما يخدم الشعب اليمني بشكل عام، مشيراً في تصريح لـ"الميثاق"، إلى أن المؤتمر يرحب بكل مبادرات السلام التي لا تنتقص من حق اليمن وسيادة أراضيها وكرامة شعبها أي شيء، داعياً جميع الأطراف الى تغليب مصلحة اليمن الشعب على أي اعتبارات أخرى، ومطالباً المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته تجاه إيقاف العدوان والحصار على اليمن والدفع بكل المبادرات التي تسعى الى وقف الحرب وتحقيق السلام العادل والمشرف.

وأشاد أمين عام المؤتمر بالصمود الاسطوري لمنتسبي وأنصار المؤتمر في كل محافظات اليمن الواحد طوال أعوام العدوان رغم الظروف المعيشية الصعبة، مؤكداً أن هذا الصمود والثبات محل تقدير واحترام قيادة المؤتمر ممثلة بالشيخ صادق أمين ابو راس، كما حيا كل من عمل وما يزال لهذا الحزب الذي يعتبر لأجل الوطن سواء في الجوانب السياسية والتنظيمية والإدارية أو الثقافية والاعلامية وغيرها، كما حث كافة كوادر ومنتسبي المؤتمر على مزيد من الثبات وتعزيز الحضور المؤتمري في مختلف المجالات الوطنية.
المؤتمرنت
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 22-فبراير-2024 الساعة: 01:01 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: https://www.saadahpress.net/news/news-47671.htm