- مع وصول سباق الدراما الرمضانية إلى نهايته برزت النتيجة المتمثلة في تفوق الممثلين العرب على المصريين في إتقان اللهجة الصعيدية.

الجمعة, 17-أغسطس-2012
صعدة برس -
مع وصول سباق الدراما الرمضانية إلى نهايته برزت النتيجة المتمثلة في تفوق الممثلين العرب على المصريين في إتقان اللهجة الصعيدية.

فقد فاجأ الأردني منذر ريحانة الجمهور في دوره بمسلسل "خطوط حمراء"، حيث يمثل شخصية تاجر سلاح من الصعيد، فباكورة تجربته في الدراما المصرية أتت ناجحة من جهة الإقناع في الأداء واللهجة.

ومفاجأة أخرى أضيفت هذا الموسم إلى رصيد الممثلين العرب، تمثلت في أداء السورية سلافة معمار في مسلسل "الخواجة عبدالقادر"، حيث تحدثت الصعيدية بثقة وثبات دون افتعال، في الوقت الذي يقع فيه العديد من الممثلين المصريين أنفسهم في أخطاء كبيرة عند نطقهم لكنة أهل الصعيد.

فقد أقنعت سلافة المشاهد بأنها صعيدية أصيلة عبر شخصية "زينب" في المسلسل الذي يقوم ببطولته يحيى الفخراني، وسوسن بدر، ومحمود الجندي، وكتبه عبدالرحيم كمال، وألّفه شادي الفخراني.

وأعلن الخبراء أن سلافة ومنذر نافسا جمال سليمان في نطقه اللهجة الصعيدية في مسلسله "سيدنا السيد" الذي يقوم فيه بشخصية "فضلون الدناري"، على الرغم من أنها المرة الثالثة التي يشارك فيها سليمان في مسلسل صعيدي مصري بعد "حدائق الشيطان"، و"أفراح إبليس".

بينما أجادت المصرية فريال يوسف في شخصية عزة بمسلسل "ابن ليل"، إذ لم تشُب لهجتها الصعيدية شائبة، بل أدتها دون عيوب، في العمل الذي أخرجه إسماعيل عبدالحافظ، وشارك في بطولته مجدي كامل ومحمد عبدالحافظ ونهال عنبر.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 28-مايو-2024 الساعة: 07:11 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: https://www.saadahpress.net/news/news-5713.htm