- رفع المشاركون والمشاركات في ندوة "دور المؤتمر الشعبي العام في تنمية المجتمع المدني" برقية الى الرئيس على عبد الله صالح رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الشعبي العام حملت أصدق التهاني والتبريكات بمناسبة مرور 28 عاماً على تأسيس المؤتمر الشعبي العام .

الخميس, 26-أغسطس-2010
صعدة برس -
رفع المشاركون والمشاركات في ندوة "دور المؤتمر الشعبي العام في تنمية المجتمع المدني" برقية الى الرئيس على عبد الله صالح رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الشعبي العام حملت أصدق التهاني والتبريكات بمناسبة مرور 28 عاماً على تأسيس المؤتمر الشعبي العام .

وتضمنت البرقية أن المؤتمر حقق مسيرة وطنية رائدة بقيادة الرئيس على عبد الله صالح وحكمته في مجالات التنمية والديمقراطية وتأسيس قيم الحوار وتوسيع قاعدة المشاركة الجماهيرية والشعبية .

وأكدت البرقية أن المؤتمر الشعبي ساهم على امتداد مسيرته التنظيمية في وضع أسس المجتمع المدني وفي تطوير مؤسساته وتنميتها، ووفر فضاءً ديمقراطياً حراً هيأ لمنظمات المجتمع المدني أن تصبح في مقدمة القوى الفاعلة والمؤثرة في مسيرة البناء والتنمية الشاملة التي يشهدها وطننا اليمني والنظام السياسي، القائم على التعددية السياسية والحزبية واحترام الحقوق والحريات تحت قيادتكم الحكيمة .

وأشارت البرقية إلى أن الاحتفاء بمرور 28 عاماً على تأسيس المؤتمر الشعبي العام يعد اختفاء بمكسب ديمقراطي سياسي جماهيري، يستند إلى مبدأ الشراكة الوطنية الجماهيرية الذي أصبح حقيقة ساطعة، ليس أدل عليه من الوجود الفاعل والمؤثر لمنظمات المجتمع المدني، التي تغطي مختلف قطاعات العمل والبناء والإنتاج، ومشاركتها الرائدة في التنمية الشاملة على امتداد الوطن .


المؤتمرنت ينشر نص البرقية :

يسرنا نحن المشاركين والمشاركات في الندوة التنظيمية.. ( دور المؤتمر الشعبي العام في تنمية المجتمع المدني) التي ينظمها القطاع التنظيمي للمؤتمر ( دائرة المنظمات الجماهيرية) بالأمانة العامة، أن نرفع إلى فخامتكم أصدق التهاني والتبريكات بمناسبة مرور 28 عاماً على تأسيس المؤتمر الشعبي العام .

وهي مسيرة حقق تنظيمنا السياسي الرائد فيها بقيادتكم الحكيمة مسيرة وطنية رائدة على مستوى التنمية والديمقراطية، حيث تأسس على قيم الحوار الوطني وتوسيع قاعدة المشاركة الجماهيرية والشعبية، وساهم على امتداد مسيرته التنظيمية في وضع أسس المجتمع المدني وفي تطوير مؤسساته وتنميتها، ووفر فضاءً ديمقراطياً حراً هيأ لمنظمات المجتمع المدني أن تصبح في مقدمة القوى الفاعلة والمؤثرة في مسيرة البناء والتنمية الشاملة التي يشهدها وطننا اليمني والنظام السياسي، القائم على التعددية السياسية والحزبية واحترام الحقوق والحريات تحت قيادتكم الحكيمة .

فخامة الرئيس القائد المؤسس..
إننا ونحن نستعرض ونتداول مسيرة التأسيس والبناء والتطور لحركة المجتمع المدني، ودورها التنموي والديمقراطي على مدار 28 عاماً هي عمر المؤتمر الشعبي العام، وبالتزامن مع أجواء التهيئة للحوار الوطني الشامل الذي دعيتم إليه، تجسيداً للنهج الذي أرسيتم قيمه وتقاليده- وإننا- لنحتفي بمكسب ديمقراطي سياسي جماهيري، يستند إلى مبدأ الشراكة الوطنية الجماهيرية الذي أصبح حقيقة ساطعة، ليس أدل عليه من الوجود الفاعل والمؤثر لمنظمات المجتمع المدني، التي تغطي مختلف قطاعات العمل والبناء والإنتاج، ومشاركتها الرائدة في التنمية الشاملة على امتداد الوطن .

وإذا كان اليمنيون على مختلف توجهاتهم ومشاربهم الفكرية والسياسية يفاخرون بالمنجزات الوطنية العظيمة، التي تحققت للوطن في ظل قيادتكم، وفي مقدمتها الوحدة والديمقراطية والتعددية الحزبية وحرية الصحافة، فإن المجتمع المدني والمنتمين إليه ليفخرون بأن تلك القيم والمضامين المجسدة للحرية والديمقراطية والمشاركة الواسعة في البناء والتنمية تمارس في أرقى صورها على مستوى مكونات المجتمع المدني، التي تتصدر بلا منازع قوى العمل والبناء والتنمية في المجتمع بدعم كامل ورعاية شاملة من فخامتكم.

دمتم للوطن قائداً وللنهج الديمقراطي رائداً.
وللمجتمع المدني راعياً.
وللوطن ومستقبله حارساً أميناً..
وكل عام وأنتم بخير ...
المشاركون والمشاركات في الندوة التنظيمية ( دور المؤتمر الشعبي العام في تنمية المجتمع المدني).
تمت طباعة الخبر في: السبت, 25-مايو-2024 الساعة: 07:23 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: https://www.saadahpress.net/news/news-664.htm