من نحن  |  الاتصال بنا
آخر الأخبار

الأربعاء, 16-نوفمبر-2011
 - أثارت تصريحات لحمادي الجبالي الأمين العام لحزب النهضة الإسلامي ومرشحها لرئاسة الوزراء في تونس، أشار فيها إلى “خلافة سادسة” جدلاً بشأن “ازدواجية” خطاب الإسلاميين.كما دفعت الى نسف الائتلاف الحكومي الثلاثي في مهده.
صعدة برس -
حزب النهضة يتخلى عن الديمقراطية ويعلن الخلافة السادسة

أثارت تصريحات لحمادي الجبالي الأمين العام لحزب النهضة الإسلامي ومرشحها لرئاسة الوزراء في تونس، أشار فيها إلى “خلافة سادسة” جدلاً بشأن “ازدواجية” خطاب الإسلاميين.كما دفعت الى نسف الائتلاف الحكومي الثلاثي في مهده.

ونشرت صحيفة “المغرب” التونسية اليومية على صفحتها الأولى صورة للجبالي معتمراً عمامة ومرتدياً رداء أشبه بلباس خلفاء المسلمين، وعنونت “الخليفة السادس حمادي الجبالي: الخطأ” .

وتحت عنوان “حمادي الجبالي يتحدث عن خلافة سادسة” نشرت الصحيفة نص كلمة ألقاها أمين عام حزب النهضة، الأحد، في سوسة مسقط رأسه في الساحل الشرقي التونسي، قال فيها بالخصوص مخاطباً أنصار حزبه “يا إخواني أنتم الآن أمام لحظة تاريخية، أمام لحظة ربانية في دورة حضارية جديدة إن شاء الله في الخلافة الراشدة السادسة إن شاء الله، مسؤولية كبيرة أمامنا والشعب قدم لنا ثقته، ليس لنحكم لكن لنخدمه” .

وعلق الجبالي على حضور ضيفة فلسطينية الاجتماع الشعبي قائلاً “حضور الأخت من فلسطين هذه إشارة ربانية، من هنا ينطلق بعون الله فتح القدس إن شاء الله، من هنا بدأت الثورة العربية ومن هنا انتصر الشعب التونسي ومن هنا الفتح بعون الله، تأكدوا إخواني” .

وتساءلت الصحيفة “هل يمكن لمن يبشر بخلافة سادسة أن يؤتمن على الجمهورية الثانية؟ وأن يؤسس فعلاً لنظام مدني يسمح بالتداول السلمي على السلطة؟” مضيفة “لم يصوت التونسيون على خلافة راشدة سادسة او سابعة ولا على تحرير القدس بل على مجلس تأسيسي لجمهورية ديمقراطية” .

وختمت تعليقها بقولها “لا يشك أحد في الخصال الشخصية والسياسية والتنظيمية للجبالي . . لعل هذه الخصال قد تخوله قيادة حركة إسلامية أما رئاسة الحكومة فنعتقد أنها تستوجب خصالاً أخرى، وقد أثبت الجبالي في اجتماع سوسة بأنه لا يتوافر عليها إلى حد الآن” .

وجاء في مقال آخر بالصحيفة “إن تضارب قياديي النهضة لا يبعث على الطمأنينة وهذا ما أكدت عليه بعض الناشطات والحقوقيات التونسيات اللواتي ذهبن إلى حد القول إن النهضة (ارتدت فستان الديمقراطية أثناء العرس الانتخابي لتخلعه بعد فوزها)، معربات عن قلقهن وخوفهن من ازدواجية خطاب النهضة” .

ودفعت تصريحات الأمين العام لحركة «النهضة» بشأن «خلافة سادسة»، الى نسف الائتلاف الحكومي الثلاثي في مهده؛ إذ اجبرت بحزب التكتل الديموقراطي للعمل والحريات على الانسحاب.

وأعلن الأمين العام للتكتل مصطفى بن جعفر، الانسحاب من الائتلاف الحكومي، بعدما رأى أن خطاب الجبالي ينافي قواعد الائتلاف الثلاثي والهدف المرصود من انتخابات المجلس التأسيسي، وهو التأسيس لجمهورية مدنية ذات دستور مدني، ويكرّس للخطاب المزدوج الذي نبّهت منه بعض الفاعليات السياسية ومؤسسات المجتمع المدني.

يأتي هذا في خضم احتدام المشاورات بشأن خارطة طريق ومناصب المرحلة الانتقالية الجديدة التي تنطلق الأسبوع القادم في تونس مع أولى جلسات المجلس الوطني التأسيسي في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني .(وكالات)


أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

مختارات
3 أعوام من الصمود في وجه العدوان
صعدة برس-خاص
هاشتاق...عاصفة التغريدات لكسر الصمت العالمي على جرائم العدوان السعودي الامريكي -صورة
صعدة برس -خاص
قـتلة ومأزومين !
صعدة برس
ماذا فعل هادي بعدن؟؟
صعدة برس
حكومتان.. ولا من يستحي..!!
صعدة برس
لماذا إيران...؟!
صعدة برس
بن سلمان وبن زايد، ومرحلة لي الذراع .؟!
صعدة برس
في ذكرى سقوط غرناطة
صعدة برس
الرد على القفل (الغثيمي) المُسمى (فهد الشليمي) !
صعدة برس
جميع حقوق النشر محفوظة 2018 لـ(شبكة صعدة برس الإخبارية)