من نحن  |  الاتصال بنا
آخر الأخبار

 - رئيس الجمهورية الأسبق رئيس المؤتمر يعزي في وفاة العلامة محمد بن محمد المنصور..

السبت, 10-سبتمبر-2016
صعدة برس -متابعات -
بعث رئيس الجمهورية الأسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام الزعيم/علي عبد الله صالح برقية عزاء ومواساة إلى عبد الوهاب محمد بن محمد المنصور وإخوانه وكافة آل المنصور وذلك في وفاة الوالد العلامة المجتهد محمد بن محمد المنصور.

وأشار رئيس المؤتمر الشعبي العام في برقيته إلى أن رحيل العلامة المجتهد فضيلة القاضي والفقيه محمد بن محمد المنصور رحمه الله سيترك فراغاً كبيراً لا يعوّض .. وقال " لقد كان رمزاً للنزاهة والاستقامة والإخلاص وحب الناس ورجلاً ناصحاً أميناً لم يبخل بأي رأي أو تقديم أي مشورة ولقد كان صادقاً مع الوطن وصادقاً في مشوراته التي كان يقدمها لي كما قدمها لكل رؤساء اليمن بكل حرص وصدق وأمانه وتجرّد".

وأضاف " لاشك أن مصابكم يا آل المنصور بفقدانه ورحيله عن هذه الدنيا الفانية جسيم وعظيم، وهو في نفس الوقت مصاب شعبنا ووطنا، ولنا أيضاً خاصة وأن علاقتي به كانت حميمة يسودها المحبة والإحترام وتغليب المصلحة العامة على كل ما عداها ، وكان منصفاً ومتورعاً في كل مواقفه وآرائه ونصائحه ومشورته، يهدف من خلالها إحقاق الحق ورفع الظلم وتجسيد قيم العدالة".

وأشار إلى أن الوطن خسر برحيله أحد علمائه الأفذاذ ومجتهداً كبيراً في مجال الفقه والحديث والعلوم الشرعية وقاضياً محنّكاً أسهم بفاعلية كبيرة في إرساء قواعد العدالة في أوساط المجتمع.

ولفت رئيس المؤتمر الشعبي العام إلى أن العلامة المجتهد محمد بن محمد المنصور كان رحمه الله ذا رأي شجاع ومواقف مبدئية ثابتة وواصل مسيرته العلمية والاجتهادية واهتمامه بالعلم وتطبيق العدل في أوساط المجتمع من خلال تدريس العلم والفقه وأصول الحديث للطلاب الذين توافدوا من كل أنحاء اليمن ليستفيدوا من علومه ومعارفه الجمّة المتحرّرة من كل قيود ونزعات التعصّب والتطرُّف والغلو امتثالا لتعاليم الدين الإسلامي الحنيف المؤكدة على قيم التسامح والتعايش والإخاء والمحبة والاعتدال والوسطية ونبذ العنف والتطرُّف والإرهاب .

وعبر عن صادق العزاء وخالص المواساة باسمه وباسم قيادات وأعضاء وحلفاء وأنصار المؤتمر الشعبي العام إلى أسرة الفقيد في هذا المصاب .. مبتهلاً إلى المولى عز وجل أن ينزل عليه شآبيب رحمته ومغفرته ورضوانه وأن يسكنه فسيح جنانه وأن يجزيه خير الجزاء عن دينه ووطنه وشعبه وعن طلابه الذين يواصلون اليوم نهجه ومسيرته العلمية والفقهية بكل إقتدار والذين نهلوا من علمه ومعارفه ما أفادهم وأفاد الوطن، وأن يلهم أهله وذويه وكافة محبيه الصبر والسلوان.

" إنا لله وإنا إليه راجعون".

سبأ

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

مختارات
عامين من الصمود في وجه العدوان
صعدة برس-خاص
هاشتاق...عاصفة التغريدات لكسر الصمت العالمي على جرائم العدوان السعودي الامريكي -صورة
صعدة برس -خاص
جــــرس إنــذار !
صعدة برس
ماذا فعل هادي بعدن؟؟
صعدة برس
حكومتان.. ولا من يستحي..!!
صعدة برس
لماذا إيران...؟!
صعدة برس
بن سلمان وبن زايد، ومرحلة لي الذراع .؟!
صعدة برس
في ذكرى سقوط غرناطة
صعدة برس
الرد على القفل (الغثيمي) المُسمى (فهد الشليمي) !
صعدة برس
جميع حقوق النشر محفوظة 2017 لـ(شبكة صعدة برس الإخبارية)